دولي

الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية : ولد السالك يطالب مجلس الأمن الدولي بالإسراع في إنهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية

طالب وزير الخارجية الصحراوي, محمد السالم ولد السالك, مجلس الأمن الدولي, بضرورة الإسراع في عملية إنهاء الاحتلال المغربي وإغلاق ملف تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية من خلال أخذ الدولة الصحراوية مقعدها في الأمم المتحدة. وقال ولد السالك, في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية (وأص), حول ما تنتظر الجمهورية الصحراوية من اجتماع مجلس الأمن المبرمج ليوم غد الأربعاء 21 أبريل, شدد ولد السالك على أنه « أصبح من المستعجل بعد ثلاثين سنة من عرقلة المغرب لتطبيق الاتفاق المبرم مع الطرف الصحراوي تحت إشراف الأمم المتحدة سنة 1991, ليقين الاحتلال استحالة ربح الاستفتاء, أن يخلص مجلس الأمن الدولي, إلى ضرورة الإسراع في عملية إنهاء الاحتلال المغربي وإغلاق ملف تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية من خلال أخذ الدولة الصحراوية مقعدها في الأمم المتحدة كما هو الحال على صعيد الإتحاد الأفريقي ».
وشدد السيد ولد السالك على أن « هذه العضوية, ليست حقا مشروعا و طبيعيا فحسب , بل أضحت, أمام رفض المغرب لاستفتاء تقرير المصير الطريق الوحيد لإنهاء النزاع الصحراوي-المغربي ». وأضاف وزير الخارجية الصحراوي « أن مجلس الأمن ملزم قانونيا و سياسيا و حتى أخلاقيا, أمام الشعب الصحراوي وأمام المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته طبقا لميثاق الامم المتحدة و تماشيا مع قراراته و مع الطبيعة القانونية للقضية الصحراوية, أن يباشر اتخاذ الخطوات الضرورية الكفيلة بضمان تمتع الشعب الصحراوي بحقوقه المشروعة المعترف بها من قبل جميع المنظمات الدولية والإقليمية و إنهاء معاناته ووقف الجرائم البشعة التي يرتكبها المغرب في المدن المحتلة ». وقال السيد ولد السالك أنه « ما دام المغرب غير قادر على الوفاء بالتزاماته الموقع عليها تحت إشراف مجلس الأمن, فيجب على هذا الأخير, باعتباره الضامن للاتفاق بين الطرفين, أن يستنتج أن الأوضاع لم تعد تحتمل التأخير بعد ثلاثين سنة من الانتظار الطويل و أنه بعد عدوان يوم 13 نوفمبر, أصبح مستحيلا بقاء الأمور على ما كانت عليه في السابق ». وأكد وزير الشؤون الخارجية الصحراوي « أن الجمهورية الصحراوية تعلن عن استعدادها الدخول في مفاوضات مباشرة مع جارتها, المملكة المغربية, بغية التوصل إلى حل سلمي وعادل ونهائي للنزاع طبقا للمادة 4 من القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي و لقرار القمة الاستثنائية حول إسكات البنادق و قرار مجلس السلم والأمن وقرارات الاتحاد الأفريقي ذات الصلة ». وأبرز ولد السالك « إن عدم احترام الحدود الدولية من طرف المملكة المغربية وتعنتها على الاستمرار في حيازة جزء هام من أراضينا بالقوة و رفضها لتنفيذ الاتفاق الموقع معنا يشكلون السبب في رجوع الأوضاع إلى المربع الاول ». وقال بهذا الخصوص إن « الجمهورية الصحراوية تحمل المملكة المغربية النتائج الوخيمة التي ستترتب, لا محالة عن استمرار الحرب التوسعية ضد الشعب الصحراوي و نذكر من جهة أخرى أنه, مع كامل الأسف, لولا التآمر المفضوح مع العدوان المغربي لكانت منطقة شمال غرب إفريقيا قد نعمت بالسلام و الأمن منذ عقود ».
*************************
شركة فرنسية تضع كوابل اتصالات بالصحراء الغربية المحتلة
أشار مرصد مراقبة موارد الصحراء الغربية (wsrw) وهو مرصد مكلف بمتابعة استغلال الموارد الطبيعية بهذا الاقليم غير المستقل ان شركة ألكاتيل سابمارين نيتوارك التي تملك نوكيا جزءا منها قامت بوضع كوابل تيليكوم في الصحراء الغربية المحتلة .
وقد اشار ذات المرصد على موقعه الالكتروني ان « سفينتين استكملتا مهمة وضع كوابل بحرية خاصة بالاتصالات السلكية و اللاسلكية بعرض البحر على مستوى مدينة الداخلة بالصحراء الغربية المحتلة » مؤكدا ان السفينتين هما Peter Faber (IMO 8027781et ) و de Bréhat (IMO 9247053) Il و كلتهما ملك للعملاق الفيلندي في مجال الاتصالات السلكية و اللاسلكية نوكيا  » . وقد اكد ذات المصدر ان « السفينتين شرعتا في العمل منذ 11 مارس الماضي واتبعتا بدقة مسار الدراسة التمهيدية حول عمق البحر في ديسمبر 2019 من طرف شركة الدراسات الزلزالية الهولاندية فوغرو ». وأوضح المرصد انه حسب راي أرسل للصيادين المحليين بالداخلة فان  » الاشغال طالبت بها اتصالات المغرب و شملت 67 ميل من الكوابل » مضيفا ان هذا الكابل هو بمثابة فرع يربط مدينة الداخلة بكابل بحري أهم يمتد من ساحل الصحراء الغربية الى عرض البحر » . كما ذكر انه بتاريخ 14 ابريل 2021  » تم توجيه رسالة من طرف الجمعية APSO و اللجنة الفيلندية من اجل السلم و المرصد المذكور الى ألكاتيل مع نسخة ل نوكيا وان « الجمهورية الصحراوية كتبت رسالة احتجاج لشركة ألكاتيل شهر مارس الماضي ». وقد كشف المرصد ملاك السفينتين المعنيتين بهذه العملية في عرض البحر بمدينة الداخلة المحتلة و مؤمنتين من طرف Gard As النرويجية فيما يتمثل مديرها العام في الفرنسي Louis Dreyfus Armateurs SAS . .

Leave a Reply