الحدث

انتاج لقاح سبوتنيك V صيدال تستعد لتكوين فرقها قريبا

أعلنت الرئيسة المديرة العامة لمجمع صيدال فطوم أقاسم عن بدء التكوينات قريبا لصالح الفرق المكلفة بإنتاج اللقاح الروسي المضاد لكوفيد-19 « سبوتنيك V ».
و ابرزت السيدة اقاسم في هذا الصدد دقة مجال الأوبئة الذي يستلزم تكوينات خاصة, مضيفة ان « كل الجهود ستوجه من اجل رفع التحدي الا وهو الانتهاء منه في التاريخ الذي اعلنه الوزير في سبتمبر 2021 ».
و أبدت السيدة اقاسم ارتياحها لاختيار مجمعها من اجل تصنيع اللقاح و هو حسب رايها متعلق « بالسيادة ».
و تابعت قائلة « سيتم انتاج سبوتنيك v في مصنع صيدال قسنطينة المتخصص في صناعة الانسولين المعبأة وهو جاهز من الناحية التقنية و التكنولوجية و المؤهلات ».
و حسب المسؤولة فإنه لم يتبق سوى انهاء ملائمة المصنع لبعض الجوانب المتعلقة بخصوصية اللقاح كما ان المفاوضات انطلقت مع كل مزودي العتاد », مضيفة انه تم امضاء اتفاقيات السرية و النقل التكنولوجي.
و اكدت السيدة اقاسم ان الشريك الروسي حريص على ارضاء احتياجات صيدال.
غير أنه, توضح السيدة أقاسم, لن يتم انتاج لقاح « Spoutnik V » بشكل تام ابتداء من شهر سبتمبر القادم, لكن صيدال ستكون قادرة على تحقيق في هذا الموعد, « طور التوزيع التي تسبق التوضيب ».
و يتعلق الطور المذكور بتوزيع المادة المخففة التي تسمى الكمية في قارورات صغيرة و القيام بمراقبة, ما يشكل جزءا « هاما » من تحويل التكنولوجيا, على حد تعبير الرئيسة المديرة العامة التي تضيف أن الجزء الأكثر صعوبة و الأطول يبدأ من السلالة و الذي سيباشر فيه « في الوقت نفسه ».
وفي خوضها تفاصيل أوفى بهذا الخصوص, أشارت المسؤولة نفسها الى أن صيدال تفضل تحقيق الطور الثالث و الرابع من العملية الانتاجية,  » لأجل صنع اللقاح في أقرب الآجال ».
و بالتوازي, تضيف المتحدثة, سيتم اطلاق الطور الأول و الثاني, و هما طوران يمثلان الأطوار ما قبل الانتاج و هما الأطول و يقتضيان, في أفضل الأحيان, من 12 الى 18 شهرا, وهي أجال غير قابلة للتمديد ».
و أفادت السيدة أقاسم أن انتاج اللقاحات يختلف من انتاج الدواء, كون أنه يحتاج لبعض التكنولوجيات, و متابعة و مراقبة تفرض على اللقاحات و ليس بالضرورة على الأدوية.

Leave a Reply