رياضة

دور المجموعات لكأس الكاف : الخطأ ممنوع على الوفاق والكناري في جولتي الختام

أصبحت مهمة ممثلا الكرة الجزائرية في كأس الكاف، وفاق سطيف وشبببة القبائل، أكثر صعوبة لتخطي دور المجموعات وتحقيق هدف التأهل للدور ربع النهائي قبل جولتين من نهاية هذه المرحلة، حيث ورغم الفوز الثمين الذي سجله الوفاق على ضيفه انييمبا النيجيري في الجولة الرابعة إلا أن مأموريته لا تزال صعبة بالنظر للمعطيات التي أفرزتها ذات الجولة، حيث يحتل أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي صدارة المجموعة الأولى برصيد ثماني نقاط من فوزين و تعادلين متبوعا بنادي انييمبا بست نقاط ثم الأهلي الليبي بأربع نقاط متفوقا بفارق بسيط على الوفاق صاحب المركز الأخير في المجموعة مع الإشارة إلى أنه سيسافر إلى جنوب إفريقيا خلال الجولة الخامسة للتباري مع أورلاندو بيراتس في مهمة انتحارية لإنه سيكون مرغما على تسجيل نتيجة إيجابية حتى يبقي الصراع مفتوحا بين الرباعي حتى أن التعادل قد لا يخدمه نظرا لوجود حسابات ضيقة في حال تأجل الحسم إلى غاية الجولة السادسة و الأخيرة والتي يستقبل فيها الوفاق ضيفه أهلي بنغازي الليبي، وهو ما يعني بأن الخطأ لم يعد مسموحا به لأي أي تعثر سيمنح منافسيه الآخرين فرصة مواتية لاقتطاع تأشيرة التأهل للدور القادم. ومن جهته، يحتاج فريق شبيبة القبائل لإعادة جميع حساباته خلال الجولتين الخامسة و السادسة إذا أراد بلوغ ربع النهائي وهذا بعد التعثر غير المنتظر الذي سجله مؤخرا على ميدان أول نوفمبر بتيزي وزو أمام نهضة بركان المغربي و الذي فوت عليه فرصة من ذهب للضغط أكثر على المتصدر الحالي للمجموعة،كوتون سبور الكاميروني، علما بأن الجولة المقبلة المقررة يوم 21 أفريل الجاري ستعرف تنقل محفوف بالمخاطر للكناري إلى الكاميرون لمواجهة نادي القطن المحلي، حيث أن معطيات المجموعة تفرض عليه إما الفوز أو التعادل على الأقل ثم إلزامية إحراز النقاط الثلاثة في الجولة السادسة أمام الضيف نابساستارزالزامبي مع ضرورة انتظار ما سيفعله نهضة بركان في مبارتيه، إذ يتواجد الفريق الكاميروني في المركز الأول برصيد تسع نقاط بينما يحتل الكناري الصف الثاني بست نقاط ثم نهضة بركان بخمس نقاط وأخيرا نابسا بنقطة واحدة أي أنه خارج السباق بنسبة كبيرة، وقد تهجم الأنصار بقوة على أشبال المدرب الفرنسي دينيس لافان بعد الأداء المخيب الذي قدموه أمام الفريق المغربي وتفننهم في تضييع الفرص، حيث طالبوا الطاقم الفني بمراجعة تركيبة التشكيلة الأساسية لاسيما الخط الأمامي الذي لم يعد قادرا على العطاء مما يجبره على إجراء التغييرات المناسبة سواء بانتداب لاعبين جدد في الميركاتو الشتوي أو ترقية بعض الشبان القادرين على تقديم الإضافة اللازمة، وفضلا عن كل ذلك، يرى عشاق الكناري بأن الإضراب الذي شنه اللاعبون قبيل موعد المباراة بأيام قليلة احتجاجا على تماطل الإدارة في تسوية مستحقاتهم المالية، كان أثره السلبي بارزا للعيان خلال المواجهة. هذا وتجدر الإشارة إلى أن الوفاق و الشبيبة سيلتقيان مساء الغد في مباراة متأخرة من الرابطة المحترفة الأولى.
العربي. خ

Leave a Reply