وهران

أطلقتها مديرية التجارة والبيئة لترشيد الإستهلاك : حملة تحسيسية لمحاربة تبذير مادة الخبز في رمضان

أطلقت مديرية التجارة والبيئة حملة تحسيسية حول تفادي اشكال التبذير خلال شهر رمضان الفضيل وستخص هذه الحملة مادة الخبز التي تعرف استهلاك واسع من طرف الأسر الجزائرية الوهرانية على وجه الخصوص ، وترسيخ ثقافة ترشيد النفقات واستهلاك بشكل عقلاني لمختلف المنتجات الغذائية ، لاسيما وأن تبذير الخبز بلغ مستويات « خطيرة » حيث قدرت ب 10 مليون رغيف خبز يوميا أي ما يعادل خمس الإنتاج اليومي على المستوى الوطني ، رغم التراجع الذي تزامن مع الحجر الصحي تم تسجيله في أعقاب غلق كل المطاعم ومحلات الأكل السريع المسؤولة على تبذير أكبر كمية من هذه المادة. ونشير في الأخير إلى أن مستويات الإستهلاك ترتفع خلال شهر رمضان الفضيل وإقبال منقطع على مختلف المنتجات الغذائية مقارنة بباقي الأيام الأخرى ، وهو ما يتطلب من كافة الفاعلين بضرورة التحسيس على أن شهر الصيام ليس للأكل وفقط وإنما للتأزر والتراحم بين أفراد المجتمع الواحد ، كما أن الشهر فرصة دينية للتقرب من الله وليس لتجهيز الموائد بما طاب ولذ ، ما يكلف الأسر اكثر ويزيد من المصاريف ، في وقت لا تزال تعيش عائلات أخرى العوز والحرمان ينبغي التضامن معها.

حنان

Leave a Reply