رياضة

رابطة أبطال إفريقيا : ماميلودي صن داونز (جنوب إفريقيا) – شباب بلوزداد

شبان « لعقيبة » عازمون على انتزاع تأشيرة ربع النهائي
يخوض فريق شباب بلوزداد أصعب و أهم مباراة في مشواره هذا الموسم في منافسة رابطة أبطال إفريقيا أمام نادي ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي لحساب الجولة السادسة و الأخيرة من دور المجموعات، حيث ليس أمامه سوى طريق واحد ووحيد من أجل ضمان تأشيرة المرور للدور ربع النهائي وهو الفوز بالنقاط الثلاثة دون أي حسابات أو اعتبار للمباراة الثانية التي يستقبل خلالها تي بي مازيمبي الكونغولي ضيفه الهلال السوداني مع الإشارة إلى أن التأشيرة الثانية تلعب بين هذا الأخير والسياربي، حيث يحوز الهلال على أربع نقاط في المركز الثالث بينما يتواجد الشباب في المركز الثاني بست نقاط، ففوز ممثل الكرة الجزائرية في مباراة الغد يعني التأهل المباشر وأي نتيجة أخرى غيره تفرض عليه انتظار ما سيفعله الفريق السوداني في لوبومباشي علما بأن تعادل شباب بلوزداد مقابل فوز الهلال تعود التأشيرة لهذا الأخير باحتساب المواجهات المباشرة بينهما، وشاءت الصدف أن يواجه كل منهما منافسان خارجان تماما عن السباق، إذ أن ماميلودي صن داونز كان قد ضمن التأهل قبل ذلك بتصدر المجموعة الثانية بمجموع 13 نقطة بينما فقد مازيمبي كل حظوظه بعد تذيله المجموعة برصيد نقطتين، وهو ما طرح العديد من التساؤلات عن التواجد المحتمل لترتيب نتيجة المباراة الثانية لصالح الهلال ولو أن مدرب الفريق الكونغولي أكد بأنه سيشارك بالتشكيلة الأساسية ولن يدخر أي جهد لتحقيق فوز الشرف قبل مغادرة المسابقة، وهو التخوف نفسه الذي عبر عنه الطرف السوداني من احتمال تساهل صن داونز مع الشباب باعتبار أن المباراة تعتبر شكلية بالنسبة له، فمن البديهي أنه لن يشارك بالركائز خوفا من تعرضهم للإصابات ومن أجل تحضيرهم الجيد للدور ربع النهائي، وبالتالي فكل أنظار عشاق اللونين الأحمر والأبيض و الكرة الجزائرية ككل ستكون متجهة صوب ملعب لوفتيسفيرسفيلد بجنوب إفريقيا بينما ستكون الآذان مشدودة إلى لوبومباشي على أمل سقوط الهلال هناك مما يعني تحقيق السياربي للهدف المسطر. هذا وقد تنقلت تشكيلة الشباب إلى جنوب إفريقيا دون عدة لاعبين من أبرزهم بلخيثر، ثابتي، نساخ، جرار، بوسيليووكوكبو، حيث تأكيد غيابهم عن المباراة لأسباب مختلفة فيما شهدت القائمة عودة كل من عيبودوڨايا وهارون بن مني، وفي ظل غياب المدرب الأساسي بعد إقالة الفرنسي دوما، سيقود المدرب المساعد كريم بختي التشكيلة من على دكة البدلاء، حيث قام طيلة الأسبوع الماضي بتحضير أشباله جيدا خاصة من الجانب النفسي مع تصحيح بعض الأخطاء خصوصا في الخط الخلفي ومنح عدة تعليمات للاعبي الخط الأمامي المطالبون بالتسجيل لحسم التأهل دون انتظار نتيجة المباراة الثانية.

ياحي لم يرافق البعثة وفضل استكمال صفقات الميركاتو الشتوي

وتجدر الإشارة إلى أن بعثة فريق شباب بلوزداد تقيم بفندق بروتيا المحاذي لملعب لوفتيس فيرسفيلد الذي سيحتضن مباراة الغد هذا و تم برمجة الاجتماع التقني الخاص باللقاء بتقنية الفيديواحتراما للبروتوكول الصحي المطبق في جنوب إفريقيا بسب انتشار الفيروس في البلد، هذا وستخوض التشكيلة البلوزدادية الحصة التدريبية الرئيسية مساء اليوم بداية من الساعة الثالثة زوالا أي في نفس توقيت المواجهة و تليها الندوة الصحفية الخاصة بالمباراة.وعين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الحكم البوتسواني جوشوا بوندو لإدارة المباراة ويساعده كل من سوروفاتسوان من ليزوتو و الموزمبيقي ارسينوامارينغولا. وعلى صعيد آخر، فضل المدير العام لشباب بلوزداد شرف الدين عمارة منح أعضاء مكتبه المسير المزيد من الوقت لاختيار المدرب الأنسب للإشراف على الجهاز الفني خلفا للمدرب الفرنسي فرانك دوما، حيث أكد بيان لإدارة الشباب أن هناك عدة سير ذاتية لمدربين محليين وأجانب على طاولة الرئيس لكنه يريد أخذ الوقت اللازم لاختيار الشخص القادر على استعادة حيوية الفريق، وتحدثت بعض المصادر عن غاريدووباتشيكو وبن شيخة مع الإشارة إلى أن الإدارة كانت قد اتصلت من قبل بالمدرب السابق للمنتخب الوطني، الفرنسي كريستيان غوركوف لكنه اعتذر بحجة اهتمامه بمشروع آخر. ومن جهته، لم يتنقل المدير الرياضي الجديد حسين ياحي مع الوفد البلوزدادي إلى جنوب إفريقيا، حيث فضل البقاء في الجزائر لإنهاء بعض صفقات الميركاتو الشتوي كما يعود له قرار الإبقاء على المهاجم حسين قاسمي وتمديد عقده إلى جويلية 2022 وهو الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال لإتحاد الحراش، ومقابل ذلك تم رسميا فسخ عقد اللاعب مايكينغومبو ليكون بذلك ثاني المسرحين بعد فؤاد غانم.
العربي. خ

Leave a Reply