رياضة

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم : المورو، عمارة، صادي و يحي في تنافس مفتوح حرب برامج وكواليس قبل موعد الجمعية الانتخابية للفاف

انطلق أول أمس السباق الرسمي لاعتلاء رئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خلفا لخير الدين زطشي الذي أعلن عدم ترشحه لولاية ثانية بسبب الضغوطات الكثيرة التي تعرض لها، حيث ستشرع اللجنة المعينة خلال الجمعية العامة العادية التي جرت أول أمس والتي يترأسها رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي، في استقبال الملفات الخاصة بالراغبين في التربع على عرش الكرة الجزائرية مع الإشارة إلى أن موعد الجمعية الانتخابية تم تحديده يوم 15 أفريل الجاري، وقبل ذلك أبدت بعض الشخصيات الرياضية المعروفة في الوسط الرياضي رغبتها في خوض هذه المغامرة على غرار المسير السابق في وفاق سطيف والمنتخب الوطني وليد صادي، رئيس جمعية وهران محمد المورو وكذلك المناجير العام لاتحاد العاصمة عنتر يحي ورئيس مجلس إدارة شباب بلوزداد شرف الدين عمارة في انتظار ظهور متنافسين آخرين في صورة الرئيس السابق للرابطة المحترفة محفوظ قرباج، ومن البديهي أن يقدم كل هؤلاء برامج ثرية جدا ومشاريع ضخمة لتجسيدها على أرض الواقع خلال العهدة الأولمبية القادمة بالرغم من أنهم يدركون جيدا بأن المعطيات الميدانية لا تسمح لهم بذلك، فالمورو وعد بإحداث ثورة حقيقية في مشروع الاحتراف، الذي ظل مجرد قوانين على الأوراق دون أدنى تجسيد منذ عهد محمد روراوة، حيث أكد بأنه، في حال فوزه، سيعمل على إثبات أن فشل هذا المشروع كان بسبب فشل الرؤساء الذين تعاقبوا على رئاسة الفاف وليس رؤساء الأندية كما هو شائع، كما حاول استعمال اسم مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي لجلب المتعاطفين حين أوضح بأن مشروعه يناسب تماما ما يسعى إليه الناخب الوطني وبأن كلاهما يلائم تماما الآخر، ورغم طموحه الكبير في بلوغ قصر دالي ابراهيم، إلا أن الكثير من المعلومات المتداولة في الكواليس تفيد بأن رجل الإجماع هو شرف الدين عمارة الذي يبقى مجهولا لدى الكثير من الجزائريين ولو بعد رئاسته لمجلس إدارة شباب بلوزداد، حتى أن البعض يعتبره مرشح السلطات الرسمية بل وتم تقديم اسمه لبلماضي أي أنه يملك دعما كبيرا في الخفاء قد يوصله لرئاسة الاتحادية، ولذلك فقد تم مؤخرا نشر خبر تحضير مجمع « مادار » للانسحاب من رئاسة السياربي من خلال التنازل عن الأسهم والتحول لمجرد ممول وسبونسور فقط وهو ما يعني بأن هناك طبخة في الكواليس لجعله خليفة زطشي وهذا طبعا لتجنب تضارب المصالح بين الوظيفتين، إذ من المؤكد أن البرامج والمشاريع وحتى الكفاءة وحدها لا تكفي وإنما ينبغي لأي مترشح أن يكون وراءه جيش من الداعمين خاصة من قبل السلطات، حيث أن تنحية روراوة و تعيين زطشي جاء بضغط من وزير الشباب والرياضة في عهد العصابة الهادي ولد علي قبل تنقلب الأمور ضد رئيس الفاف المنتهية ولايته بعد دخوله في حرب ضروس مع الوزير الحالي للشباب والرياضة سيد علي خالدي.

ياحي  » لا نقبل سوى الملفات التي تستوفي جمعي الشروط ولا مكان للمحسوبية معي »

هذا وقد أعلن رئيس لجنة جمع الترشيحات لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عبد المجيد ياحي أن عمل لجنته سينطلق اليوم الإثنين ( أول أمس) وأن عملية دراسة الملفات ستتسم باحترافية وشفافية « أؤكد أن الملفات ستدرس حسب ما تنص عليه القوانين، ومن لديه ملف جيد ويستوفي جميع الشروط سيمر دون شك، أما أصحاب الاتصالات والمحسوبية لن يكون لهم حظ معنا »، وبخصوص التصريحات النارية التي أطلقها الرئيس السابق للفاف محمد روراوة في حق ياحي والتي أكد فيها بأن هذا الأخير لا يسمح له القانون بترؤس لجنة الترشيحات لكونه كان معاقبا مدى الحياة، أوضح رئيس اتحاد الشاوية أنه لن يترك هذه القضية تمر هكذا مشيرا إلى أنه سيتابع روراوة قضائيا  » روراوة كبر في السن وأصبحت ذاكرته ضعيفة وأعتقد أنه نسي أن عقوبة إيقافي ألغيت من طرف المحكمة الرياضية الجزائرية، بإمكان روراوة التوجه إلى المحكمة الرياضية لمعرفة الحقائق، وأؤكد له أنني سأستدعيه أمام الهيئات القضائية لأم البواقي، للإجابة على قضية ترتيب مباراة جمعية الخروب وشباب عين فكرون، وتهجمه على شخصي ». وكان روراوة قد صرح بعد مغادرته مقر عقد الجمعية العامة العادية قائلا »لا أعلم كيف يتم تعيين ياحي على رأس لجنة جمع الترشيحات وهو معاقب في وقت سابق بتهم الفساد، هذا الأمر غير معقول لأنه مخالف لقوانين الاتحادية الفاف والكاف و كذا الفيفا ».
العربي. خ

*********
عمار بهلول يعلن رسميا ترشحه لرئاسة الاتحادية

أعلن عضو المكتب الفدرالي السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عمار بهلول، رسميا، ترشحه لرئاسة الهيئة الفدرالية، التي تعقد جمعيتها العامة الانتخابية يوم 15 ابريل الجاري، حسب ما علم الثلاثاء لدى المعني بالأمر.
و صرح عمار بهلول ل »واج »: بعد تفكير عميق، قررت الترشح لرئاسة الهيئة الفدرالية (…) المصادقة بالأغلبية على الحصيلتين المالية و الأدبية حفزني أكثر للقيام بهذه الخطوة « .

و حددت لجنة الترشيحات،- المنصبة يوم أمس الاثنين، مباشرة بعد أشغال الجمعية العامة العادية، برئاسة رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي-، الفترة الممتدة من 6 الى 9 ابريل على الساعة منتصف الليل، كآخر أجل لإيداع ملفات الترشح .
ومعلوم، انّ أعضاء الجمعية العامة ، كانوا قد صادقوا بالأغلبية على الحصيلتين المالية و الأدبية لسنة 2020 بالإضافة الى الميزانية المتوقعة لسنة 2021 .
و عن هذه الخطوة ، قال عمار بهلول الذي أكد انه يعتزم تقديم ملف ترشحه لرئاسة الهيئة الفدرالية يوم الخميس ، انّ  » مشروعي يهدف الى توحيد شمل عائلة كرة القدم الجزائرية ، أنا مستعد لمناقشة جميع المقترحات (…) سوف لن أقصي أحدا  » مضيفا » مشروعي يعتمد على ثلاثة مبادئ هي لم الشمل و الاستمرارية و الطموح لتحقيق الأحسن للكرة الجزائرية.
و أوضح بهلول، المنتخب مؤخرا على رأس رابطة عنابة ، انه شرع منذ أيام في إجراء المشاورات من اجل إعداد مكتبه الفدرالي المرتقب الذي سيكون قويا وشاملا على حدّ قوله .
و التزم بهلول في سياق حديثه بتصحيح بعض النقائص المسجلة على الصعيد التنظيمي للاتحادية في العهدة السابقة، مبديا بالمناسبة ثقته الكبيرة في قدرته على خلافة الرئيس السابق خير الدين زطشي على رأس الاتحادية ، قائلا: » أنا واثق و اعتقد أنني املك المؤهلات لشغل هذا المنصب (…) خبرتي و خرجاتي الإعلامية من شانها ان تساعدني على إثبات أحقيتي بشرف تسيير كرة القدم الوطنية « .
ومعلوم، انّ الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية خير الدين زطشي كان قد أعلن عن عدم ترشحه لعهدة ثانية، بعد انقضاء عهدته التي بدأت يوم 20 مارس من سنة 2017 ، خلفا للرئيس السابق محمد راوراوة.
و بالإضافة الى عمار بهلول، أعلنت أسماء اخرى عن نيتها في الترشح لرئاسة الاتحادية، من بينها وليد صادي و محمد المورو فيما لم يستبعد اللاعب الدولي السابق عنتر يحي إمكانية الترشح .

*********
تحديد موعد إيداع ملفات الترشح من 6 إلى 9 أبريل

تم تحديد موعد إيداع ملفات الترشح لمنصب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) من 6 إلى 9 أبريل منتصف الليل تحسبا للجمعية العامة الانتخابية المزمع إجراؤها يوم الخميس 15 أبريل، حسب ما علم من مصادر رسمية.
وتتولى لجنة الترشيحات التي يرأسها عبد المجيد ياحي، رئيس نادي اتحاد الشاوية، دراسة الملفات يومي 10 و 11 أبريل قبل أن تواصل لجنة الطعون برئاسة ناصر سلاطني (رابطة ولاية تبسة) عملها يوم 12 أبريل يضيف ذات المصدر.
وصادق أعضاء الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف)، خلال أشغال الجلسة العادية المنعقدة اليوم الاثنين بالجزائر، بالأغلبية، على الحصيلتين المادية و المالية لسنة 2020.
وتجدر الاشارة، أن الرئيس المنتهية ولايته، خير الدين زطشي، قد قرر عدم الترشح لعهدة ثانية، علما أن هذا الأخير كان قد تولى زمام رئاسة الاتحادية يوم 20 مارس 2017 خلفا للرئيس السابق محمد راوراوة.

********
روراوة ينتقد تعيين عبد المجيد ياحي على رأس لجنة الترشيحات

انتقد الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، تعيين عبد المجيد ياحي، على رأس لجنة الترشيحات المعنية بتحضير اشغال الجمعية العامة الانتخابية المقررة يوم 15 ابريل المقبل، كونه « مبعد من النشاط الرياضي الوطني مدى الحياة ».
وراح روراوة الى ابعد من ذلك، متهما رئيس اتحاد الشاوية ب »الرشوة »، الأمر الذي أثار حفيظة هذا الأخير ودفعه الى الرد عليه، معلنا أنه « سيرفع دعوة قضائية ضد روراوة » بتهمة القذف.
وأضاف ياحي « لقد تم رد الاعتبار لشخصي، من طرف المحكمة الرياضية ومن قبل الجمعية العامة للفاف. وهو ما سمح لي بالبقاء على رأس فريق اتحاد الشاوية.
إذن فإن اتهامات روراوة باطلة ، وعليه أن يجيب أمام القضاء.
وفيما يخص مهمته على رأس لجنة الترشيحات، أكد ياحي أنه سيقود مهمته « على اكمل وجه » كونه يتمتع ب « الخبرة الكافية » في هذا المجال.
وذكر رئيس اتحاد الشاوية، انه كان عضوا في العديد من اللجان الترشيحية في السابق، من بينها الانتخابات التي جرت في زمن الراحلين عمر كزال ومحمد ديابي وحتى محمد روراوة.
وتجرى الجمعية العامة للفاف بتاريخ 15 أبريل بالجزائر العاصمة، والتي ستعرف انتخاب رئيس جديد، عقب قرار الرئيس المنتهية عهدته خير الدين زطشي، عدم الترشح لعهدة جديدة.

Leave a Reply