محليات

سيدي بلعباس : بعد زيارة الوالي , أطباء بمركز مكافحة السرطان يطالبون بفتح جميع المصالح

إستمع الوالي خلال زيارته التفقدية لتدشين مصلحة الطب النووي بالمركز الإستشفائي لأهم إنشغالات الطاقم الطبي المشرف على تسيير أكبر صرح لعلاج مختلف الأورام السرطانية في الجهة الغربية للبلاد خاصة لعدم تفعيل عمل مختلف المصالح الطبية لقلة الإمكانيات البشرية حيث دعا الأطباء الوالي إلى تحفيز المختصين من أجل إستقطابهم للعمل بهذا المركز، ناهيك عن تشجيع الأطباء الجدد عن طريق منحهم الإمتيازات العديدة قصد حثهم على البقاء وتقديم خدماتهم للمرضى بالمركز في إشارة منهم إلى الإهمال الذي يلقاه هؤلاء من قبل القائمين على الإدارة ما دفع بعضهم إلى المغادرة والتوجه للعمل بالعيادات الخاصة ، كما تطرق أيضا الأطباء خلال طرح إنشغالاتهم إلى المعاناة الكبيرة التي يتكبدها الأطفال المصابين بمختلف الأورام السرطانية رفقة عائلاتهم المترتبة عن تنقلاتهم الدائمة إلى مستشفى مسرغين بولاية وهران لتلقي العلاج. في الوقت الذي يتوفر فيه المركز على أحدث التقنيات والتجهيزات لضمان أحسن رعاية للمرضى الصغار ففي ذات السياق طالب الأطباء من الوالي افتتاح مصلحة خاصة بعلاج الأطفال المصابين بالسرطان في أقرب الآجال لرفع الغبن عنهم سيما وأن ولاية سيدي بلعباس تعتبر الأقرب لولايات تلمسان ، سعيدة ومعسكر من ولاية وهران ، ومن جهته أبدى الوالي إستعداده لمساعدة الطاقم الطبي من أجل الإرتقاء بالخدمات التي يقدمها المركز الإستشفائي الجهوي لمكافحة مختلف الأورام السرطانية ، بالمقابل تشير الأرقام المستقاة من داخل المركز الإستشفائي لمكافحة الأورام السرطانية إلى انخفاض نسبي في عدد الحالات الجديدة المصابة بهذا الداء الخبيث خلال السنة الماضية مقارنة بالسنوات التي سبقتها ، ففي سنة 2020 تم تسجيل 575 حالة جديدة بينما وصلت الحالات المسجلة سنة 2019 إلى 880 حالة. في حين قدم المركز العلاج بالأشعة خلال السنة المنصرمة لـ2021 مريض أما حصص الكيماوي فقد وصلت إلى 18366 حصة لعلاج مختلف الأمراض السرطانية في مقدمتها سرطان الثدي بالنسبة للنساء والبروستات بالنسبة للرجال بينما خضع 8494 مصاب بالسرطان للعلاج التلطيفي.
ص.عبدو
************************
رأس الماء
مصرع شاب إثر إنقلاب سيارته

تدخلت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بدائرة رأس الماء صبيحة اليوم من أجل حادث مرور مميت تمثل في إنحراف و إنقلاب سيارة من نوع « سامبول » من جسر صغير في بلدية رأس الماء مما أدى إلى وفاة السائق في عين المكان البالغ من العمر 29 سنة و المسمى « ل.ع » ، حيث نقل من قبل إسعافات الحماية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى رأس الماء ، في حين فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا في أسباب الحادث.
ص.عبدو

Leave a Reply