رياضة

الرابطة المحترفة الأولى : تسوية في رزنامة اللقاءات شباب بلوزداد- شباب قسنطينة

السياربي لاستعادة الهدوء و السنافر لمواصلة الصحوة

يخوض اليوم فريق شباب بلوزداد مباراة غاية في الأهمية في إطار تسوية رزنامة الرابطة المحترفة الأولى، حيث يستقبل ضيفه شباب قسنطينة وهو في أمس الحاجة لتحقيق الفوز لاستعادة الهدوء ورفع المعنويات عقب الهزات العنيفة التي تعرض لها مؤخرا في دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا و التي فتحت أبواب جهنم على المسؤولين و أعضاء الطاقم الفني وكذلك اللاعبين من خلال الهجوم العنيف الذي قاده الأنصار على الجميع، فالخماسية التي تلقاها الفريق في تنزانيا على يد نادي ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي في الجولة الثانية من دور المجموعات للمنافسة القارية ثم التعثر داخل الديار أمام الهلال السوداني لحساب الجولة الثالثة لم تمر سلاما على الفريق البلوزدادي وتلقى المدير الرياضي توفيق قريشي و المدرب الفرنسي فرانك دوما الحصة الأكبر من انتقادات الأنصار بالنظر للأخطاء الكثيرة التي ارتكباها كل في مجاله و التي كانت السبب المباشر في التراجع الرهيب لنتائج السياربي في الآونة الأخيرة، حيث لم يذق طعم الفوز لخمس جولات متتالية وهو ما يعني بأنه يمر فعلا بمرحلة فراغ رهيبة، فإذا كان يملك بصيص الأمل في انتزاع تأشيرة التأهل للدور ربع النهائي في رابطة الأبطال بعد انهيار منافسه المباشر تي بي مازيمبي الكونغولي على ميدانه أمام صن داونز، فإنه مطالب الآن بتحسين نتائجه في البطولة و في هذا الإطار فإنه سيكون أمام أسبوع حاسم، حيث سيواجه السنافر اليوم في مباراة متأخرة عن الجولة السادسة ثم سيخوض داربي مثير جدا هذا الجمعة أمام الجار الغريم مولودية الجزائر لحساب الجولة 17 للرابطة المحترفة الأولى، وفي كلتا المواحهتين ينبغي له حصد النقاط كاملة إذا أراد تحسين ترتيبه من جديد و البقاء في تماس مباشر مع بقية منافسيه على اللقب وأي تعثر أو خسارة ستكلفه غاليا لاسيما مع الصعود السريع لعدة أندية نحو البوديوم على غرار شبيبة القبائل و مولودية وهران، فهو يتواجد حاليا في المركز التاسع برصيد20 نقطة لكن بناقص 5 مباريات وهو ما يبرز أهمية استغلال المباريات المتأخرة لحصد أكبر عدد من النقاط و التي قد تمكنه من استعادة الريادة، وبالتالي فلا مجال لتكرار الخطأ في مواجهة اليوم وهذا تفاديا للانفجار لأن المدرب دوما يدرك جيدا بأن أي تعثر جديد قد يدفعه لباب الإقالة بالنظر للضغط الرهيب الذي يمارسه الأنصار في هذا الخصوص، وقد ركز كثيرا خلال الحصص التدريبية الأخيرة على التحضير النفسي لأشباله مع تخصيص حيز هام من الوقت للعمل مع المهاجمين بالقرب من المرمى مع الإلحاح على الفعالية و التي كان قد صرح بأن غيابها لدى لاعبيه تسببت في تراجع النتائج، كما يأمل أن يسترجع المصابين على غرار ثابتي، جرار و سعيود لتكون كامل الخيارات بين يديه. و من الجهة المقابلة، يسعى شباب قسنطينة للاستثمار في مشاكل السياربي حتى يتمكن من العودة بالزاد الكامل ومنها مواصلة تسلق جدول الترتيب خاصة وأن أشبال المدرب ميلود حمدي لا يزالون منتشين بالفوز الأخير على نصر حسين داي و الذي مكن السياسي من الابتعاد قليلا عن منطقة الخطر، حيث أصبح يحتل الصف 13برصيد 17 نقطة.
العربي. خ
**********************
الجولة ال 16
مولودية وهران تلتحق بوفاق سطيف في الريادة
التحقت مولودية وهران بوفاق سطيف في الريادة إثر فوزها في سكيكدة (1-0), بينما سيطرت جمعية عين مليلة خارج الديار على أولمبي الشلف (3-2), في حين انتهى الداربي العاصمي لصالح نادي بارادو ضد اتحاد الجزائر (2-1), السبت, عقب إجراء مباريات الجولة الـ 16 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم, التي انطلقت الجمعة. حقق فريق مولودية وهران انجازا في غاية الاهمية بملعب شبيبة سكيكدة إثر خطفه للانتصار (1-0), تجسد بأقدام مطراني (د 60), لتلتحق « المولودية » بالوفاق السطايفي في الريادة برصيد 30 نقطة مستغلة سقوط وفاق سطيف أمس الجمعة في بسكرة. ويواصل بذلك « الحمراوة » حصد النتائج الإيجابية التي تعززت بقدوم المدرب خير الدين ماضوي, أمام عجز أبناء « روسيكادا » على تصحيح وضعيتهم , حيث تراجعت « الشبيبة » في سلم الترتيب (الـ19, 8 ن). وسارت جمعية عين مليلة على نفس النهج بإحرازها فوزا مثيرا بميدان أولمبي الشلف بواقع (3-2), حيث كانت البداية للزوار بهدفين خلال الشوط الأول, قبل أن يعدل « الأولمبي » الكفة في المرحلة الثانية بفضل ثنائية طيب لكور, لكن المهاجم أمين حامية حسم النتيجة لفريق « الجمعية » بتسجيل الهدف الثالث (د 76). وبهذا, تعود جمعية عين مليلة بفوز ثمين للغاية, يسمح لها بالصعود للصف السادس (26 ن), مع لقاء متأخر. بالمقابل يواصل « الشلفاوة » في حصد النتائج السلبية التي عصفت بهم نحو المركز الـ15 (16 ن) لكن مع لقاءين متأخرين. وانتهى الداربي العاصمي بملعب الدار البيضاء لفائدة شبان نادي بارادو على حساب اتحاد الجزائر (2-1), في لقاء شهد تسجيل كل فريق لركلة جزاء. وعلى ضوء هذه النتيجة يرتقي أبناء « الأكاديمية » إلى الصف السابع (23 ن), في حين تجرع « الاتحاد » ثاني هزيمة في آخر ثلاث لقاءات, ليتدحرج رفاق القائد حمزة كودري نحو المركز الثامن (21 ن) وبلقاء متأخر.
وافتتحت الجولة الـ16 الجمعة, حيث شهدت تحقيق شبيبة القبائل لفوز مهم على أولمبي المدية (2-1), قربها بثلاث نقاط عن المركز الأول, في حين سقط المتصدر بالشراكة وفاق سطيف بملعب اتحاد بسكرة (0-1), بينما سيطر سريع غليزان على داربي الغرب ضد اتحاد بلعباس (1-0). وكانت هذه الجولة مبتورة من مواجهتي أهلي برج بوعريريج – مولودية الجزائر و شباب بلوزداد – شبيبة الساورة, بسبب مشاركة « المولودية » و « الشباب » في رابطة أبطال إفريقيا.

Leave a Reply