إقتصاد

الأسعار العالمية للسلع الغذائية : تواصل الإرتفاع للشهر التاسع على التوالي

واصلت الأسعار العالمية للسلع الغذائية ارتفاعها  للشهر التاسع على التوالي، حيث عرفت مواد السكر والزيوت النباتية الزيادة الاعلى، حسب ما جاء في تقرير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

و اوضح التقرير الصادر نهاية الأسبوع ان  » الاسعار العالمية للسلع الغذائية سجلت ارتفاعا  للشهر التاسع على التوالي في فبراير الماضي، مدفوعة بزيادة محسوسة في أسعار  السكر والزيوت النباتية « .

وحسب التقرير الذي اوردته المنظمة على موقعها الالكتروني فقد بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية الذي يرصد التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية للسلع الغذائية الأكثر تداولا في التجارة 116 نقطة في فبراير المنصرم أي بارتفاع بنسبة  4ر2  في المائة عن مستواه المسجل في الشهر السابق وأعلى بنسبة 5ر 26  في المائة مقارنة بالسنة الماضية.

فبالنسبة لأسعار السكر، ارتفعت بنسبة 4ر 6 في المائة منذ يناير الفارط، لا سيما و أن الإنتاج تراجع في بلدان الإنتاج الرئيسية .

و أضافت المنظمة في هذا الشأن ان  ارتفاع الطلب على الواردات من جانب  آسيا قد أثار انشغالات  بشأن تراجع العرض العالمي.

كما  اشارت في الوقت ذاته  الى أن توقعات انتعاش الإنتاج في تايلند او وفرة المحاصيل في الهند قلصت  الزيادة.

و فيما يخص مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية فقد سجل  ارتفاعا بنسبة 2ر 6 في المائة، إذ بلغ أعلى مستوى له منذ أبريل 2012.

و أوضحت المنظمة بهذا الخصوص أن ارتفاع الأسعار شمل تسجيل جميع أنواع الزيوت بما فيها  زيوت النخيل والصويا واللفت ودوار الشمس.

و فيما يتعلق  بأسعار الألبان، فقد ارتفعت  بنسبة 7ر1 في المائة، مدفوعة بأسعار الصادرات الدولية من الزبدة، حيث أوضحت الفاو  ان واردات الصين اصطدمت بإمدادات محدودة من أوروبا الغربية.

كما شهدت الأسعار في الصين، تضيف الفاو، تراجعا و هو التراجع الذي ارجعته جزئيا  إلى عمليات الجرد العالية في الولايات المتحدة الأمريكية.

من جهتها، بلغت أسعار الحبوب متوسطا أعلى بنسبة 2ر1 في المائة مما كان عليه في يناير الفارط. و ارتفعت أسعار الذرة الرفيعة بنسبة 4ر17 في المائة في الشهر، بسبب استمرار الطلب المرتفع عليها من الصين.

أما الأسعار الدولية للذرة والقمح والأرز، فأشار تقرير الفاو الى أنها إما ثابتة أو ارتفعت بشكل طفيف.

و بدورها, عرفت  أسعار اللحوم  نفس المنحى التصاعدي بنسبة 6ر6  في المائة  و هي الزيادة المدفوعة  بانكماش الإمدادات بلحوم الأبقار والأغنام في مناطق الإنتاج الرئيسية.

Leave a Reply