وهران

أكدت على إسترجاع قاعات السينما التابعة للبلديات : مليكة بن دودة تثمن من وهران الإستثمار في المشاريع الثقافية التابعة للخواص

صورة مجاهد+

أكدت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة اليوم على ضرورة الإستثمار في المشاريع الثقافية التابعة للقطاع الخاص موضحة أن العلاقة ما بين القطاع العمومي و الخاص فيما يتعلق بالمشاريع الثقافية هي مشاريع وطنية تهدف إلى خدمة المواطن الجزائري و الثقافة الوطنية لاسيما في ظل الأزمة المالية التي تمر بها البلاد مبرزة أن وهران ستكون نموذج حقيقي لثقافة في الجزائر تحت شعار « الإستثمار و الإقتصاد الثقافي ». جاء هذا خلال زيارة وزيرة الثقافة لقطاعها بوهران حيث وقفت على عدة مشاريع حيث أفاد مليكة بن دودة أن دائرتها الوزارية تعمل على خلق شبكة المهارات و الكفاءات من أجل إبرازها و تعميمها بباقي ولايات الوطن خاصة و أن هناك مستثمرين محبين لثقافة و يعملون على المساهمة في المجال مستدلة بمشروع 10 مسارح خاصة على مستوى الفنادق منها أول مسرح خاص بفندق بولاية تمنراست حيث سيدخل حيز الخدمة نهاية الشهر الجاري و الذي تم انجازه بدعم من الخبرة لمبدعين من ولاية وهران بخصوص قاعات السينما كشفت مليكة بن دودوة أن هناك مشروع خاص يندرج في إطار إستراتيجية الاستثمار الإقتصادي الذي باشرت فيه الوزارة حيث يوجد 80 قاعة سينما سيتم إستغلالها من قبل الشباب المبدع في المجال الفني و ذلك وفق دفاتر شروط للإستثمار فيها مشيرة إلى وجود قاعات سينما تابعة للبلديات سيتم إسترجاعها و استغلالها من قبل الشباب حاملي المشاريع الفنية لاسيما المؤسسات الناشئة التي تتلقى دعم مالي يسمح لها بتجسيد مشاريعها موضحة أن قانون المالية الأخير بادر بمنح هذه الفضاءات لوزارة الثقافة حيث لايزال الملف مطروح على طاولة وزارة الداخلية مضيفة أنه تم عقد جلسات عمل مع المؤسسة المنتدبة للمؤسسات المصغرة بخصوص منح قاعات السينما للمستثمرين الخواص حيث تمنح الأولوية للفنانين لاسيما الذين ينشطون في مجال السينما حتى لا تحيد هذه الفضاءات عن نشاطها الحقيقي و تقدم أحسن الخدمات. و قد صرحت وزيرة الثقافة أن أكثر من 30 فيلم كان من إنتاج وزارة الثقافة بتمويل من صندوق دعم الإنتاج السينمائي لم يتم مشاهدته لأسباب كثيرة منها ما تعلق بالمنتجين و نقص التوزيع و غيرها من الأسباب تتعلق بالمرحلة السابقة هذا و أشرفت وزيرة الثقافة على تدشين مجمع قاعات سينما بالمركز التجاري « ّالسانيا سينتر » الذي يعود لشركة الخاصة « قولد سينما »و هو المشروع الذي رافقته وزارة الثقافة و قامت بتدعيمه ماديا و من حيث الخبرات كما وقفت على مسرح النملة الذي يعد أول مشروع تابع للخواص حيث إعتبرت الوزيرة هذه الإنجازات بمثابة منعرج إقتصادي كما يعتبر إضافة لسكان ولاية وهران .
ع.منى

Leave a Reply