محليات

تلمسان : تذبذب توزيع المياه الصالحة للشرب يزيد من متاعب السكان

ما زال سكان العديد من أحياء و قرى ولاية تلمسان ,  يواجهون مشكل تذبذب التزود من مياه الشرب , أمام غياب حلول ناجحة و دائمة رغم أن الولاية تتوفر على ستة سدودو و محطتين لتحلية مياه البحر, ناهيك عن الآبار و المياه الجوفة الكفيلة يضمان التمويل بماء الشرب على مدار الساعة , رغم التطمينات التي تقدمها مديرية الري و وحدة الجزائرية للمياه في كل مرة , حيث ذكر ممثلون عن المتضررين من هذا المشكل للأمة العربية و أن العديد من البلديات عاشت منذ الثلاثاء الماضي , على واقع تذبذب في توزيع المياه الصالحة للشرب , و برزت مديرية الري و الجزائرية للمياه ذلك حسب بيانها , بالتوقف الكلي المبرج لمحطة تحلية مياه البحر ببلدية سوق الثلاثاء لمدة 3 أيام , يليها أزيد من 100 ساعة بطاقة 60 الف متر كعب للسماح بأشغال تغيير مسار قناة التحويل الرئيسية بمنطقة سوق الثلاثاء و هنين و كذا أشغال الصيانة الدورية الضرورية للإستمرارية عمل هذه المحطة التي تعد المزود الرئيسي للأكثر من 24 بلدية بالولاية , و حسب مديرية الري و الجزائرية للمياه بالولاية. فإن التوقف سيشتغل للتدخل و إصلاح العديد من التسربات و النقاط السوداء , التي تتطلب أملا , توقف عملية الضخ من أجل إصلاحها كنقطة الربط للبلديات الشمالية و الجوبية و الغربية من الولاية , حيث تشهد العديد من بلديات الولاية منذ عدة اشهر تسربات في شبكة توزيع المياه الصالحة للشرب أضحت تسبب في ضياع كميات كبيرة من هاته المادة , و أشار مواطنون من هذه البلديات بأن هذه التسربات الناجمة عن حدوث أضرار بالشبكة و التي تحولت إلى ظاهرة تتكرر في كل مرة , بالإضافة إلى كونها تتسبب في ضياع كميات معتبرة من المياه سيما التزامن مع الشروع في اعتماد نظام التوزيع على مدار 24 ساعة , فإنها مقابل ذلك أصبحت تؤثر سلبا على نوعية المياه التي تصل على الحنفيات و كذا على وضعية الطرقات , كم هو حاصل على مستوى طرقات و أحياء بلديات تلمسان الكبرى و بلديات دائرة الرمشي و الذي طرقتها و وشوارعها إلى مجاري مائية طيلة ساعات اليوم بالنظر إلى المياه المتدفقة بها ما جعلها أكثر عرضة للتدهور .
براهيمي فتحي

Leave a Reply