محليات

سيدي بلعباس : مقصيون من السكن يغلقون بلدية بوخنفيس

إحتج أمس المقصيون من قائمة السكن في بلدية بوخنفيس بولاية سيدي بلعباس أمام مقر البلدية ، وطالبوا بإلغاء قائمة 89 وحدة سكنية وفتح تحقيقات من أجل معرفة سبب إقصاء العائلات المعوزة من هذا النوع من السكنات ، وهذا بعدما أثار الإعلان الرسمي عن قوائم المستفيدين من السكن الإجتماعي الإيجاري ببلدية بوخنفيس غضب وسخط المقصيين الذي خرجوا إلى الشارع مباشرة عقب تعليق القوائم للتعبير عن رفضهم الصارخ للأسماء التي حملتها القائمة , ناشد المحتجون والي الولاية من أجل التدخل قصد تجميد هذه القوائم وفتح تحقيق للوقوف على التلاعبات التي مست عملية دراسة ملفات طلبات السكن خاصة وأن اللجنة المكلفة بهذه العملية لم تراعي الظروف المزرية للعائلات رافضين في نفس الوقت العدول عن حركتهم الإحتجاجية إلى غاية إلغاء قوائم المستفيدين من حصة 89 وحدة سكنية ، من جهتها صرحت مصالح دائرة سيدي علي بن يوب بان القائمة المفرج عنها أمس هي قائمة مؤقتة وليست نهائية وعلى المحتجين تقديم الطعون أمام اللجنة الولائية ، مضيفة بأن اللجنة المعنية قامت بدراسة جميع الطلبات، إلا أن قلة الحصة التي لم تتعدى 89 وحدة سكنية حالت دون التكفل بنحو 950 طلب.
ص.عبدو
**********************
الأمن الحضري التاسع
سنتان سجنا لمروج الأقراص المهلوسة

ألقت قوات الشرطة بالأمن الحضري التاسع القبض على شخص في العقد الثاني من العمر بعد تورطه في الحيازة على المؤثرات العقلية قصد المتاجرة فيها حيث تم على إثر ذلك حجز عدد من الأقراص المهلوسة ومبلغ مالي يعتبر من عائدات ترويج هذه السموم ، في حين تم إنجاز ملف قضائي ضده قدم بموجبه أمام النيابة أين صدر في حقه سنتين حبس نافذة وغرامة مالية قدرها 20 مليون سنتيم فصول القضية تعود إلى إستغلال قوات الشرطة بالأمن الحضري التاسع لمعلومات تفيد بوجود شخص مشتبه فيه يقوم ببيع المؤثرات العقلية بحي مقام الشهيد، ليتم وضع خطة محكمة مكنت من توقيفه، بعد إخضاعه لعملية التلمس الجسدية ضبطت بحوزته عدد من المؤثرات العقلية بلغت في مجموعها 34 قرص مهلوس ومبلغ مالي قدره 4700 دج يعتبر من عائدات ترويج هذه السموم بعد إستيفاء جميع الإجراءات القانونية تحت إشراف وكيل الجمهورية تم إنجاز ملف قضائي ضده عن تهمة الحيازة على المؤثرات العقلية قصد ترويجها تم بموجبه تقديمهما أمام النيابة، أين صدر في حقه سنتين حبس نافذة وغرامة مالية قدرها 20 مليون سنتيم.
ص.عبدو

Leave a Reply