رياضة

الرابطة المحترفة الأولى : الجولة العاشرة سوسطارة والحمراوة في صدام ناري والرائد في مهمة صعبة أمام ملاحقه

سيكون الموعد اليوم مع مباريات الجولة العاشرة للرابطة المحترفة الأولى والتي تحاول من خلالها الأندية الناجحة تأكيد صحوتها بينما تحاول الأخرى تدارك أمورها قبل فوات الأوان، حيث تبدو مباراة اتحاد العاصمة ومولودية وهران بملعب عمر حمادي قمة هذه الجولة دون منازع بالنظر للأهداف المشتركة بين الفريقين، حيث وبعد العودة القوية للاتحاد إلى الواجهة أصبح هو الآخر يستهدف البوديوم، إذ أصبح يحتل المركز التاسع برصيد 14 نقطة أي على بعد خطوة واحدة من المولودية الوهرانية التي لا تزال في الصف السادس، وبالتالي فهي فرصة لهما للصعود للبوديوم خاصة بالنسبة لصاحب الأرض الذي يحصد النتائج الإيجابية الواحدة تلو الأخرى وآخرها الفوز الثمين الذي عاد مؤخرا من البرج على حساب المتذيل الأهلي المحلي وبالتالي فأشبال المدرب فروجيه محفزون ويتواجدون في معنويات جد عالية وهذا ما يزيد من طموحهم ويكسبهم إرادة فولاذية لإبقاء النقاط الثلاثة في بولوغين ومنها إمكانية الارتقاء للوصافة وهذا طبعا في حال إخفاق الملاحقين، وهو نفس الهدف الذي يسعى لتحقيقه فريق الحمري الذي استعاد هو الآخر نغمة الانتصارات خلال الجولة الماضية بالفوز على غريمه التقليدي جمعية الشلف ولكن هذه القمة لم تأت في الوقت المناسب بالنظر للمشاكل التي تعيشها المولودية، حيث انتقل اللاعبون من التهديد إلى التنفيذ وذلك بالدخول في إضراب عن التدريبات احتجاجا على تأخر مستحقاتهم المالية العالقة ومنح المباريات في حال عدم حصولهم على مستحقاتهم المتأخرة بعد مباراة جمعية الشلف وأصروا على البقاء على نفس الموقف إلى حين الاجتماع بمجلس الإدارة والتوصل إلى حل نهائي لقضية المستحقات العالقة، وبالتالي فمن الممكن تأثير هذا الأمر على معنوياتهم خلال المباراة. ويحتضن ملعب 8 ماي 45 مباراة مثيرة بين رائد الترتيب، الوفاق المحلي وصاحب المركز الثالث أولمبي المدية والتي يسعى من خلالها النسر الأسود لمواصلة تحليقه عاليا بكرسي الريادة والابتعاد أكثر عن بقية ملاحقيه، حيث أن الفوز الثمين الذي عاد به مؤخرا من قسنطينة على حساب الشباب المحلي جدد الثقة في نفوس اللاعبين عقب سقوطهم في عقر دارهم على يد مولودية الجزائر، وهو ما جعل المدرب الكوكي يشدد اللهجة معهم ويطالبهم بالمزيد من التركيز والاستغلال الجيد للفرص المتاحة مذكرا إياهم بصعوبة المباراة أمام خصم عنيد يطبق كرة جميلة، كما أكد لهم بأن احتلال الصدارة لا يعني التتويج بالبطولة خاصة وان الطريق لا تزال بعيدة وشاقة وبالتالي فلا ينبغي تضييع المزيد من النقاط في سطيف، ومن جهته، يطمح الأولمبي لخطف ولو نقطة على أمل الحفاظ على المركز الثالث ولو أن الحادثة الأخيرة قد تؤثر سلبا على المعنويات، فالرئيس بوقلقال يؤكد بأن الهبة التضامنية من كل القطر الجزائري خففت من حدة الأزمة التي خلفها الحريق لاسيما بعد التهام النيران لكل العتاد ومنه أقمصة اللاعبين، بينما يطالب المدرب حجار بإيجاد الحلول لبعض المشاكل لمواصلة مسيرته مهددا في نفس الوقت بالرحيل في حالت استمرت الأوضاع على حالها
السياربي يريد الاستثمار في مشاكل المرة والسنافر للتدارك في بشار
ويستقبل فريق شباب بلوزداد ضيفه اتحاد بلعباس وهو في كامل عزمه على تحقيق فوز ثاني على التوالي لتحسين ترتيبه خاصة بعد عودته يوم الجمعة الماضي بالزاد الكامل من غليزان على حساب السريع المحلي، فكل الظروف مواتية لأشبال الفرنسي دوما لاسيما من الجانب المعنوي، حيث رصدت الإدارة علاوة هامة نظير تحقيق نتيجة إيجابية وهذا استغلالا أيضا لتراجع المنافس الذي سقط في الجولة الماضية على ميدانه أمام وداد تلمسان وهو ما يعتبره الكثير من المتتبعين بمثابة نتيجة منطقية لعودة المشاكل لبيت المكرة، إذ حالة اللاإستقرار تبقى ملازمة له بعدما أعلن مجلس الإدارة تقديم استقالة جماعية وهي الخطوة التي جاءت بعد الهزيمة أمام الوداد ولو أن القرار كان نتيجة تراكمات كثيرة منذ بداية الموسم أضف إلى ذلك عزوف السلطات المحلية عن تخصيص إعانات مالية للنادي في وقت ينادي الأنصار بضرورة جلب شركة وطنية تتولى التسيير، فبعد ظهور بصيص الأمل في الأفق، عاد الاتحاد لنقطة الصفر وتقهقر إلى المركز 14 برصيد ثماني نقاط فقط. وينزل الجريح شباب قسنطينة ضيفا على شبيبة الساورة وهو مطالب أكثر من أي وقت مضى بتسجيل نتيجة إيجابية يستعيد بها الثقة بالنفس ويعيد الأمل للأنصار الذين ينزفون أسفا على الوضع الذي يعيشه النادي بسبب توالي الإخفاقات وآخرها السقوط في الخروب أمام وفاق سطيف، حيث أن رحيل المدرب عمراني أثر بشكل واضح على معنويات اللاعبين بدليل غياب الأداء والانسجام، ومن المؤكد أن هذه الوضعية تستدعي العودة السريعة لسكة الانتصارات وإحداث الدكليك، وبخصوص العارضة الفنية، لا تزال الإدارة في مفاوضات مع بعض المدربين لتعويض عمراني ومن بين هؤلاء نجد خير الدين مضوي و المدرب السابق لاتحاد العاصمة ميلود حمدي، حيث أن هذا الأخير يبدو أنه اتفق على كافة تفاصيل العقد مع المدير الرياضي الجديد ياسين بزاز وبالتالي فمن المنتظر أن يتم الإعلان الرسمي عن هذا الخبر، وبالمقابل يسعى أبناء الساورة لتدارك الهزيمة الأخيرة التي عادوا بها من تيزي وزو أمام شبيبة القبائل وهذا للعودة السريعة إلى البوديوم ودخول السباق على المراتب الأولى.
العربي. خ

جدول المباريات
اليوم على الساعة 14.30
شبيبة سكيكدة – نصر حسين داي
اتحاد بسكرة – أهلي البرج
أمل عين مليلة – سريع غليزان
نجم مقرة – شبيبة القبائل
شباب بلوزداد – اتحاد بلعباس
على الساعة 15.00
وفاق سطيف – أولمبي المدية
جمعية الشلف – نادي بارادو
وداد تلمسان – مولودية الجزائر
اتحاد العاصمة – مولودية وهران
شبيبة الساورة – شباب قسنطينة

Leave a Reply