رياضة

الجولة التاسعة للرابطة المحترفة الأولى : داربيان مثيران في قسنطينة ووهران وقمة في تيزي وزو

تدرك الرابطة المحترفة الأولى يوم غد جولتها التاسعة و التي ستدخلها جميع الأندية مما يعني بأن التنافس سيكون على أشده سواء بين الأندية التي تنافس على البوديوم أو تلك التي تصارع من أجل البقاء، ولعل قمة هذه الجولة هي داربي الشرق الذي يحتضنه ملعب الخروب بين شباب قسنطينة ووفاق سطيف والذي يعد بالكثير من الإثارة بالنظر للمعطيات التي أفرزتها الجولة الماضية، حيث يريد الشباب استغلال عامل الأرض و تأكيد التعادل الثمين الذي عاد به من سكيكدة للعودة لسكة الانتصارات و الابتعاد عن منقطة الخطر التي بدأ يحوم حولها، ولكن هذه المرة سيدخل بدون مدربه عبد القادر عمراني الذي يبدو أنه عجز عن إيجاد الحلول مما جعله يرمي المنشفة ويقرر الانسحاب من منصبه مباشرة بعد مباراة سكيكدة، حيث كان قد عانى من ضغوطات رهيبة في الفترة الماضية وغياب الأجواء المواتية للعمل، وبالتالي فإن الفريق سيكون تحت قيادة المدرب المساعد محمد بوطاجين خلال مواجهة الغد، ويأمل مسيرو الشباب أن يحدث الدكليك ويتخلص اللاعبون من الضغط ويعود الفريق للواجهة، فهم يدركون جيدا بأن الفوز على الوفاق سيكون له تأثير جد إيجابي على المجموعة تحسبا للجولات القادمة، ومن جهته، فإن الوفاق يسعى لتدارك هزيمته المفاجئة خلال الجولة الماضية على ميدانه على يد ملاحقه المباشر مولودية الجزائر وذلك بتعويض النقاط الثلاثة الضائعة للبقاء على كرسي الريادة والحفاظ على نفس الفارق مع ملاحقيه. ويحتضن ملعب زبانة داربي الغرب بين مولودية وهران وجمعية الشلف والذي يعد هو الآخر بالكثير من الندية نظرا للأهداف المشتركة بين الفريقين باعتبارهما يتواجدان ضمن كوكبة المنافسين على المراتب الأولى، فالحمراوة مطالبون بالفوز لاستعادة الثقة والاقتراب من البوديوم خصوصا في ظل التقارب الكبير في النقاط بين الأندية، ويأمل الأنصار أن تتحسن النتائج بعد رحيل المدرب الفرنسي بيرنارد كازوني وأن تكون الانطلاقة الحقيقية من مباراة الغد لاسيما وأن المنافس يعتبر الغريم التقليدي للحمري مما يعني بأن التحفيز مضاعف والفوز سيرفع من معنويات اللاعبين أكثر، إذ أن التعادل الثمين الذي عادوا به مؤخرا من العاصمة أمام شباب بلوزداد من شأنه أن يزيد من حماس رفقاء بلقروي لإبقاء النقاط الثلاثة في زبانة، غير أن المهمة لن تكون سهلة لكون الجوارح يتواجدون في أفضل حالة خصوصا بعد الفوز الأخير على أهلي البرج فضلا عن كون الفوز قد يضعهم في المركز الثالث باعتبار أن الجمعية تتواجد حاليا في المركز الخامس برصيد 13 نقطة.

العميد في قمة واعدة أمام عين مليلة والمكرة في أفضل رواق أمام الوداد

ويستقبل الوصيف مولودية الجزائر ضيفه أمل عين مليلة في قمة واعدة لا تقبل القسمة على اثنين لأن العميد عازم على الفوز لمواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية والقفز إلى كرسي الريادة على أمل سقوط الرائد الحالي في قسنطينة، حيث أن عودته بالزاد كاملا من سطيف على حساب الوفاق جعل معنويات اللاعبين فوق السحاب أضف إلى ذلك التكريم الذي حظي به الفريق مؤخرا من طرف الرئيس المدير العام للشركة المالكة سوناطراك وبالتالي فأشبال المدرب نبيل نغيز يتواجدون في جاهزية تامة ماديا ومعنويا، بينما ينزل صاحب المركز الثالث شبيبة الساورة ضيفا على فريق شبيبة القبائل بملعب أول نوفمبر في مباراة تعد بالكثير من الإثارة لأن أبناء الجنوب يبحثون عن نتيجة إيجابية للبقاء في البوديوم والتنافس على اللقب لكن الكناري يريد استغلال عامل الأرض ومعنويات لاعبيه المرتفعة عقب الفوز الذي عاد به تلمسان في الجولة الماضية لإضافة ثلاث نقاط أخرى للرصيد ومنها الاقتراب من كوكبة المقدمة، وسيفتقد المدرب لافاني في هذه المباراة لخدمات اللاعب رضا بن سايح بعد تلقيه البطاقة الحمراء في اللقاء الأخير، فيما يغيب المهاجم يحي شريف عن صفوف الساورة بسبب العقوبة. ويستقبل اتحاد بلعباس ضيفه الجريح وداد تلمسان وكله إرادة وعزم على استمرار صحوته خاصة وأنه لا يزال منتشي بالفوز الباهر الذي عاد به من بسكرة في الجولة السابقة عكس الوداد الذي سقط بثنائية على ميدانه امام الكناري وبالتالي فمن المرجح أن تكون الغلبة لأبناء المكرة الذين عادوا بقوة خلال الجولات الأخيرة وقفزوا من المركز الأخير إلى المرتبة 14.

العربي. خ 

جدول المباريات

غدا على الساعة 14.30

أولمبي المدية – اتحاد بسكرة

شبيبة القبائل – شبيبة الساورة

نصر حسين داي – نجم مقرة

نادي بارادو– شبيبة سكيكدة

سريع غليزان – شباب بلوزداد

شباب قسنطينة – وفاق سطيف

على الساعة 15.00

أهلي البرج – اتحاد العاصمة

مولودية وهران – جمعية الشلف

مولودية الجزائر – أمل عين مليلة

اتحاد بلعباس – وداد تلمسان

Leave a Reply