رياضة

شبيبة القبائل : ملال ينتقد المشوشين و يعد بنتائج أفضل

تأزمت وضعية إدارة رئيس شبيبة القبائل شريف ملال أكثر بعد الخطوة التي اتخذتها حيال المسيرة التي قام بها الأنصار يوم السبت الماضي وذلك بحضور القوة العمومية التي طوقت مقر النادي ومنعتهم من الوصول إليه و تشديد الضغط على المسؤولين للرحيل بسبب الأخطاء الفادحة التي ارتكبها ملال منذ البداية خاصة التعاقدات الصيفية و إقالة المدرب يوسف بوزيدي الذي حقق نتائج جيدة و تعويضه الفرنسي دينيس لافاني، حيث لم يهضم الأنصار سبب محاصرتهم من طرف قوات الأمن بالرغم من انتهاجهم لأسلوب السلمية و التعبير فقط عن تذمرهم من الوضعية التي آل إليها الفريق خاصة عقب الخسارة المفاجئة أمام اتحاد العاصمة، فالمطلب لم يتغير وهو ضرورة رحيل ملال و مكتبه المسير قبل انتهاء المرحلة الأولى من البطولة و استقدام شركة وطنية لتولي تسيير شؤون النادي اه مسؤولين جدد، ولكن في نفس الوقت كانت الشبيبة بصدد تحقيق نتيجة إيجابية في تلمسان أمام الوداد المحلي، حيث وجه اللاعبون نداء لجميع عشاق الكناري من أجل الالتفاف حول الفريق مؤكدين لهم بأن كل المجهودات التي يبذلونها في الميدان من أجل إسعادهم و بالتالي فهو يأملون أن تتظافر جهود الجميع لبلوغ الهدف المنشود سواء في البطولة أو في المنافسة القارية، ومن المؤكد أن الصراع سيشتد أكثر في الأيام المقبلة بالنظر لتعنت ملال و تمسكه بالرئاسة لاسيما بعدما أكد بأنه لن يترك مكانه لأحد سوى للشخص الذي يجلب معه مبلغ يساوي أو يفوق 50 مليار سنتيم، وقد تسبب هذا التصريح في موجة غضب عارمة لدى الأنصار و الكثير من المساهمين بحجة أنه كلام فارغ ولا أساس له من الصحة و من غير المعقول أن يكون قد صرف هذا المبلغ دون أن تظهر الآثار على الواقع بدليل أن خزينة النادي تعاني و اللاعبون يدينون بمبالغ كبيرة وبالتالي فهو كان كلام من أجل الاستهلاك فقط و كذلك لربح الوقت، و قد أكد ملال بعد نهاية مباراة تلمسان وفوز الكناري بثنائية دون رد بأنه ماض في سياسته و تجسيد مشروعه موضحا بأن لا يكترث بما يحاك ضده، في إشارة للمسيرة، وبأنه يدرك جيدا ما يفعله مشيرا إلى أن المستقبل القريب سيكشف نجاح مشروعه، حيث قال » لا أدري لماذا لا يريد بعض المشوشين تركنا نعمل في هدوء، الفريق يسير بشكل جيد و المدرب يقوم بعمل جبار وهذا هو المهم، صحيح أن الهزيمة أمام اتحاد العاصمة كانت قاسية نوعا ما لكنها جاءت في فترة التغيير الذي حدث على مستوى العارضة الفنية والحمد لله تمكنا من التدارك بسرعة و الارتقاء للمركز السابع، ونعد الأنصار بنتائج أفضل في الجولات المقبلة ».

العربي. خ

Leave a Reply