رياضة

الرابطة الأولى (الجولة الثامنة) : أولمبي المدية يؤكد صحته واتحاد بلعباس يرفع التحدي

أكد أولمبي المدية صحته الجيدة بفوزه خارج الديار على جمعية عين مليلة (3-1)، مسجلا الانتصار الرابع تواليا، كما تمكن اتحاد بلعباس من رفع التحدي بفوزه في معقل اتحاد بسكرة (1-0)، عقب إجراء مباريات الجولة الثامنة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، اليوم الجمعة.
حافظ أولمبي المدية على ديناميكية نتائجه الإيجابية بحصده رابع فوز تواليا، حينما عاد بانتصار « باهر » من ميدان جمعية عين مليلة بنتيجة (3-1)، وهو ثالث انتصار من خارج الديار.
ودخل الزوار بنية الفوز منذ البداية حيث افتتح كموخ باب التهديف منذ الدقيقة الخامسة بقذفة قوية من حدود 25 مترا، قبل أن يرد مهاجم « الجمعية » حامية بهدف التعديل من ضربة رأسية (د 23). مجريات الشوط الأول لم تنته سوى بتقدم « الأولمبي » مجددا في النتيجة بواسطة رأسية داداش (د 43)، ليعود أشبال المدرب شريف حجار إلى غرفة تبديل الملابس بتقدم فني ومعنوي على الخصم.
وبينما انتظر الجميع استفاقة فريق « العقارب » في المرحلة الثانية بالنظر إلى المستويات التي أبان عليها في الجولات الماضية مكنته من احتلال الوصافة، واصل أبناء « التيطري » تحكمهم في مجريات اللعب، لتحمل الدقيقة (78) « رصاصة الرحمة » للمحليين، حينما استغل المهاجم بعلي هفوة في محور دفاع عين مليلة، مكنته من خطف الكرة وتوقيع الهدف الثالث والانتصار الذي يسمح لأولمبي المدية بالصعود إلى المركز الخامس (13 ن) مع لقاء متأخر، في حين تجمد رصيد جمعية عين مليلة عند النقطة 14 التي تتركه مؤقتا في الصف الثاني مع المولودية والساورة.
ويبدو أن شبان اتحاد بلعباس نجحوا في رفع التحدي ضد كل المشاكل التي كادت ان تعصف بالفريق، حيث تمكنوا من تحقيق الفوز الثاني تواليا والأول خارج الديار أمام اتحاد بسكرة (1-0)، عبر هدف نفس المهاجم مولود مترف (د 67)، الذي وقع اصابة الفوز الأسبوع الماضي ضد نجم مقرة. وبهذا يرتقي « العباسية » إلى الصف الثامن (8 ن) بمعية أربعة فرق (منها اتحاد بسكرة). بالمقابل سقط أبناء « الزيبان » للمرة الثانية توالي في أول لقاء يشرف عليه المدير الفني سمير حوحو، الذي خلف مؤقتا المدرب التونسي المُغادر معز بوعكاز.

وفي جنوب البلاد، حقق فريق شبيبة الساورة الأهم بالفوز أمام ضيفه نصر حسين داي (2-1)، في مباراة شهدت تسجيلا ثلاثة أهداف من علامة الجزاء وبطاقة حمراء للاعب « النصرية ». وكانت البداية لفائدة للزوار عن طريق القائد ربيع مفتاح الذي سجل ركلة جزاء (د 58)، لكن بعد مرور خمس دقائق فقط تمكن أصحاب الضيافة من تعديل الكفة بواسطة حميدي (د 63) من ركلة جزاء أيضا، وانتظر أشبال المدرب مزيان إيغيل -الذي واجه فريقه نشأته- الدقيقة (81) للاستفادة من ضربة جزاء ثانية نفذها وسجلها حميدي.
لينتهي اللقاء باحتجاج لاعبي « النصرية » على الحكم آيت عامر عن طريق « التصفيق »، معتبرين أن قراراته كانت ظالمة بالنسبة لهم. وعلى ضوء هذه النتيجة ارتقى « نسور » بشار إلى الوصافة مؤقتا بمجموع 14 نقطة ولقاء متأخر، بينما يقبع النادي العاصمي عند المرتبة الـ 17 (6 ن).
واحتضن ملعب « بومزراق » بالشلف مواجهة « غريبة الأطوار » بين الأولمبي المحلي و أهلي برج بوعريريج، حيث سادت النتيجة البيضاء طوال الزمن القانوني للمباراة (0-0)، فبينما كان الجميع ينتظر صافرة الحكم على وقع التعادل السلبي، استفاقت تشكيلة « الشلفاوة » في الوقت بدل الضائع لتوقع هدفي الانتصار عبر كل من محرزي (د 90+2) و طاهر (د 90+5)، ما يسمح لأولمبي الشلف من الارتقاء الي الصف الخامس (13 ) بمعية المدية، في حين تواصل سفينة « البرايجية » الغرق في أزمة النتائج السلبية، بما أن « الأهلي » يتذيل الترتيب بنقطتين فقط.
وافتتحت هذه الجولة الثامنة أمس الخميس بالمقابلة التي شهدت تعادل شبيبة سكيكدة أمام ضيفها شباب قسنطينة (0-0)، على أن تختتم غدا السبت بإجراء خمس مباريات، تتصدرها مواجهة الرائد وفاق سطيف والوصيف مولودية الجزائر.

Leave a Reply