رياضة

شبيبة القبائل : سياسة ملال تتسبب في إفراغ الفريق من الركائز

ثار أنصار فريق شبيبة القبائل مجددا على الرئيس شريف ملال بسبب تماديه في تطبيق سياسته الجديدة التي يبدو أنه مصر على تجسيدها مهما كان الأمر من أجل ترشيد النفقات المالية الضخمة، على حد قوله، وهو الأمر الذي جعل الكثير من الركائز يهددون بالرحيل ومن أبرزهم القائد نبيل سعدو الذي لم يتبق الكثير للإمضاء الرسمي في صفوف مولودية الجزائر، حيث استغلت إدارة هذا الأخير المشاكل التي يواجهها اللاعب مع ملال لتتصل به وتعرض عليه الانضمام للعميد مقابل راتب شهري مغر ولو أن مجلس الإدارة الجديد للمولودية ماض هو الآخر في تطبيق سياسة تسقيف الأجور وتقليصها لأدنى حد بتوجيه من شركة سوناطراك، إذ أن ملال صرح مؤخرا لأحد مقربيه بأنه لن يمنح لأي لاعب في الشبيبة أكثر من سبعين مليون سنتيم شهريا وهو الأمر الذي جعله يدخل الانتدابات الصيفية بقوة ولكن من خلال التعاقد مع شبان صغار من أندية مغمورة، هذه السياسة جلبت له الكثير من الانتقادات وتسببت في توسع رقعة المطالبين برحيله مع بقية المسؤولين، حيث يرى أنصار الكناري بأن ملال ذاهب بسياسته الجديدة إلى الهاوية ويعيد الكناري إلى النفق المظلم فضلا عن تحويله إلى مجرد نادي صغير يقوم فقط بتكوين اللاعبين وبيعهم بعد ذلك ومع ذلك فهو دائم التحدث عن طموح الشبيبة هذا الموسم و المتمثل في غزو البطولة المحلية و العودة القوية للساحة القارية وهو يدرك جيدا بأن التشكيلة تفتقد لعنصر الخبرة الذي يكتسي أهمية بالغة في مثل هذه المنافسات الكبيرة، وفي ذات السياق، أكدت مصادر مقربة من محيط إدارة مولودية الجزائر بأن هذه الأخيرة بصدد إنهاء المفاوضات مع نبيل سعدو، حيث استطاع مسؤولو العميد إقناعه بحمل القميص الأخضر و الأحمر وهذا في صفقة انتقال حر عقب فسخ عقده مع الشبيبة، وقد وقع على عقد مدته عامين إلى سيمتد إلى غاية صيف 2022 ، مع الإشارة إلى أنه كان قاب قوسين او أدنى من الانضمام لتشكيلة اتحاد العاصمة غير أن ألماس عرف كيف يقنعه باللعب للمولودية وهو ما أسعد الأنصار، وبالتالي فمن المنتظر أن يلتحق سعدو بالتدريبات الجماعية بعد خضوعه لفحص الكشف عن فيروس كورونا، وفي تعليقاتهم على هذا الخبر المفاجئ، أكد عشاق الأصفر والأخضر بأن اللاعب له كامل الحق في اختيار الفريق الذي يلائمه من جميع النواحي وبالتالي فلا يمكن لومه إذا صدت إدارة ملال أمامه كل الأبواب ومن المؤكد بأنه مصير كل الركائز في المستقبل، وقد صبوا جام غضبهم على إدارة الرئيس المثير للجدل ومعه الناطق الرسمي ميلود عيبود، ولو ان بعض المتعاطفين مع ملال يرون بأن سعدو لاعب عادي وبالتالي فلا داعي لإثارة الأمر وكأنه نجم كبير.
ملال يرفض الإمضاء على الاتفاقية مع مديرية مراقبة وتسيير الأندية المحترفة
ومن جهة أخرى، يواصل شريف ملال سلسلة مهازله، فبعد معاداته للجميع دون استثناء من رؤساء أندية ورئيس الرابطة المحترفة ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ها هو اليوم يرفض الإمضاء على الاتفاقية مع مديرية مراقبة وتسيير الأندية المحترفة وهذا للدخول في قائمة الاحتراف تحسبا للموسم المقبل، حيث لم يتبق سوى فريق شبيبة القبائل فيما أمضت كل الأندية الـ 19 الأخرى على هذه الاتفاقية، وقال مسؤول في إدارة الشبيبة بأن ملال رفض الإمضاء وطالب أولا بتقديم توضيحات ومزيدا من التفاصيل. وفي موضوع آخر، دخل المدرب التونسي للكناري يامن الزلفاني رفقة مساعديه وكذلك اللاعب أسامة الدراجي في فترة الحجر الصحي الإلزامي والتي ستدوم أسبوع بالرغم من أن تحاليل الكشف عن فيروس كورونا جاءت سلبية، حيث من المنتظر أن يلتحقوا بالتدريبات الجماعية للفريق بعد انقضاء مدة الحجر للشروع الفعلي في التحضيرات مع التذكير بأن تشكيلة الشبيبة كانت قد أنهت المرحلة الأولى من التدريبات بأقبو لتتنقل بعدها إلى ولاية مستغانم لإقامة المعسكر الثاني. وجدير بالذكر أن الزلفاني ومساعده فخري بلطياف يكونا قد وصلا إلى الجزائر مساء أمس، حسب البيان الذي أصدرته إدارة النادي القبائلي، وهذا بعد حصولهم على ترخيص من وزارة الخارجية لدخول الأراضي الجزائرية.
العربي. خ

1 Comment

  1. شكرا على المجهودات المبذولة لايصال المعلومة

Leave a Reply