دولي

سوريا : دمشق تتهم هولندا باستخدام « العدل الدولية » لتخطي الأمم المتحدة

اتهمت سوريا، السبت، هولندا بمحاولة تخطي الأمم المتحدة والقانوني الدولي غداة تلويح الأخيرة بمقاضاة دمشق في لاهاي، على خلفية اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان واستخدام أسلحة كيماوية.
وقالت الخارجية السورية في بيان إن هولندا تستخدم محكمة العدل الدولية لتخطي الأمم المتحدة والقانون الدولي في انتهاك لتعهداتها والتزاماتها.
وأضافت أن « الحكومة الهولندية هي آخر من يحق لها الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين، بعد فضيحتها الكبرى أمام الرأي العام الهولندي ودافعي الضرائب من شعبها نتيجة قيامها بدعم وتمويل تنظيمات مسلحة في سوريا تصنفها النيابة العامة الهولندية كتنظيمات إرهابية »، بحسب البيان.
ويأتي التعليق السوري غداة تلويح هولندي بالسعي لمحاكمة قادة دمشق أمام المحكمة الجنائية الدولية.
وأعلنت هولندا، أمس الجمعة، اعتزامها تقديم دعوى قضائية ضد سوريا أمام أرفع محكمة تابعة للأمم المتحدة، سعيا لمحاسبة حكومة بشار الأسد على ما اعتبرته انتهاكات لحقوق الإنسان.
وتتضمن الدعوى اتهامات ضد سوريا « تشمل التعذيب واستخدام أسلحة كيماوية »، ووفقا لما ورد في رسالة كتبها وزير الخارجية الهولندي للبرلمان اليوم الجمعة ونشرتها رويترز.
وأوضح أنه تم إبلاغ سوريا بـ »الخطوة القانونية » التي تسبق احتمال إحالة القضية لمحكمة العدل الدولية في لاهاي والمختصة بالبت في النزاعات بين الدول.
وكتب وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك قائلا: « اليوم تعلن هولندا قرارها محاسبة سوريا بموجب القانون الدولي على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وبخاصة التعذيب ».
واستشهدت الرسالة بتعهد سوريا باحترام اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب التي صدقت عليها دمشق في 2004.

Leave a Reply