ثقافة وفنون

توثيق للحالة الإنسانية في عز وباء الكورونا : الكاتب  » مراد غزال » يصدر كتابه  » عرس الهاوية »

فرضت جائحة كورونا تداعياتها على الجانب الإبداعي والأدبي، فراح بعض الكتاب ينتجون نصوصا مستلهمة من الواقع المفروض الذي جعل الإنسان يعيد تشكيل أولوياته وأسلوب حياته، ومنهم الكاتب « مراد غزال » الذي أثارته تجربة الكورونا بشكل عميق، فمارس دوره التوعوي من خلال تجنده بخلية الأزمة بمدينته، موازاة مع استمراره في فعل المطالعة و الكتابة، فدون لحظات الحجر الصحي على الورق في كتاب أدبي مندرج ضمن أدب الرسائل صدر حديثا عن دار إدليس بلزمة بالجزائر والموسوم « عرس الهاوية »، عنوان جاء بعد تفكير ملي أراده تعبيرا عن الحالة الشعورية الإنسانية في عز الوباء الذي اجتاح العالم فجأة، ليتعانق ـ حسبه ـ المعنى السحيق للهاوية الرهيبة المعاشة.
ضم الكتاب الذي جاء من القطع المتوسط في 60 صفحة، مجموعة نصوص عرضت طريقة معايشة الحجر الصحي ل 38 شخصية من مختلف أصقاع العالم، فتمايزت الرؤى بناء على الثقافات و الخلفيات التاريخية، فمن المزارع بريف الإسماعيلية الذي يتشح فكرا لا يملك كل مفرداته، إلى عازف كلارينيت بميلانو الذي اتخذ الشُرفة حيزا ومستراحا ليعزف للسماء، إلى البوهيمي المتخرج أدب إسباني والعامل بمصنع الحليب، إلى الشاب التونسي الذي ينتظر حبيبته، إلى أحلام الفتاة العشرينية التي تبحث عن معنى الأنا، إلى عالمة الآثار العراقية التي اتهمت بالعمالة للتاريخ و غيرها من الشخوص التي قال عنها إنها تشبهه و اختارته عنوة ليكتب عنها من خلال بعث معنى عند كل رسالة كمعنى الموت، الطقوس، الوحدة، العزف و غيرها من المعاني.
ولم يخف الكاتب « مراد غزال » ذكر الشخصية الأقرب لشخصه وهي شخصية المسرحي الشاب الذي غادر قريته واستوطن بشقة بسطح عمارة وهو ينتظر بشوق ممارسة دوره بالركح الذي يشعره بكينونته العميقة.
للتعريف: « مراد غزال » شاب من مدينة تحفها جنان النخيل تسمى المغير بولاية الوادي بالجزائر، متخرج أدب إنجليزي، ناشط جمعوي، لا يعتبر نفسه كاتبا بعد لأن النص الذي يطارده لم يكتب عنه بعد، له أربعة إصدارات أدبية نذكرها على التوالي وفق سنوات صدورها: « آسف على الإزعاج « عبارة عن خواطر)2014 (، »أعواد الثقاب  » مجموعة قصصية ) 2016( ، « رسائل إلى صديقي…هناك  » الصادر بشكل إلكتروني ) 2017( ، رواية « سيدة المعبد » ) 2018 (، إضافة إلى كتابات أخرى تهم الشأن الثقافي خاصة في مجال المسرح.

2 Comments

  1. شكرا على المرور

  2. شكرا على مواكبتكم للاحداث والاخبارالــــــــــــــثقافية والفنية الهامة المزيد من النجاح

Leave a Reply