دولي

بيلاروسيا : كوليسنيكوفا تغادر إلى أوكرانيا مع عضوين من المجلس التنسيقي للمعارضة

غادرت ماريا كوليسنيكوفا، عضو هيئة رئاسة مجلس التنسيق للمعارضة في جمهورية بيلاروس، أراضي الجمهورية متوجهة إلى أوكرانيا.
وقال المتحدث باسم حرس الحدود البيلاروسي، أنطون بيتشكوفسكي، لوكالة « نوفوستي »، إن كوليسنيكوفا عبرت الحدود صباح الثلاثاء، مع عضوين آخرين في المجلس، وهما إيفان كرافتسوف وأنطون رودنينكوف.
وأضاف المتحدث القول، إن « الثلاثة مروا بعملية التسجيل عند نقطة تفتيش ألكساندروفكا على الحدود مع أوكرانيا، وبعد التسجيل غادروا باتجاه أوكرانيا ».
ولكن في غضون ذلك، أفادت وكالة الأنباء التلفزيونية، وهي جزء من شركة « بيلتيليراديو كومبانيا » الحكومية، بأن « أنطون رودنينكوف وإيفان كرافتسوف هربا إلى الخارج في الليلة الماضية ».
وجاء في الخبر الذي نشر في Telegram: « إنهما الآن داخل أراضي أوكرانيا. وحاولت زميلتهما ماريا كوليسنيكوفا مغادرة أراضي جمهورية بيلاروس بشكل غير قانوني، لكن تم اعتقالها على الحدود ».
من جانبه، قال مجلس التنسيق للمعارضة البيلاروسية يوم الاثنين، إن الاتصال انقطع مع ثلاثة من ممثلي المجلس، وهم عضو هيئة رئاسة المجلس ماريا كوليسنيكوفا، والسكرتير التنفيذي إيفان كرافتسوف، والسكرتير الصحفي أنطون رودنينكوف.
قبل ذلك، ذكرت بعض وسائل الإعلام البيلاروسية أن كوليسنيكوفا تعرضت للاختطاف من قبل مجهولين في وسط مينسك.
لكن شرطة مينسك أكدت أنها لا تملك أي معلومات عن احتجاز ممثلي مجلس التنسيق.
واندلعت الأزمة في بيلاروس في أوت الماضي على خلفية الانتخابات الرئاسية التي حقق فيها ألكسندر لوكاشينكو، الذي يترأس البلاد منذ عام 1994، فوزا ساحقا وحصد نحو 80% من أصوات الناخبين، حسب البيانات الرسمية.
لكن معارضي لوكاشينكو رفضوا الاعتراف بنتائج الانتخابات، متهمين الحكومة بتزويرها، فيما نظمت في مختلف أنحاء البلاد مظاهرات احتجاجية واسعة بطلب تنظيم انتخابات جديدة، وأعرب عدد من الدول الغربية عن دعمها للمعارضة.

Leave a Reply