دولي

أمازون : عملاق التجارة الإلكترونية يمنع « البذور الغامضة » من دخول أمريكا

منعت « أمازون » بيع البذور المستوردة على منصتها بعدما اشتكى آلاف الأمريكيين من تلقيهم طرودا تحوي كميات من البذور لم يطلبوها هذا الصيف، خصوصا من الصين.
وأعلنت المجموعة العملاقة في التجارة الإلكترونية في رسالة بعثت بها إلى وكالة فرانس برس: « بتنا اليوم نسمح فقط ببيع بذور من تجار يتخذون مقرا لهم في الولايات المتحدة ».
وجاء قرار أمازون بعد أن دفع الغموض حول هذه البذور مسؤولين أميركيين إلى التحذير من سهولة مبيعات البذور في مواقع التجارة الإلكترونية، مما يخلق تهديدات محتملة لقطاع الزراعة الأمريكية.
وكشفت وزارة الزراعة نهاية جويلية الماضي عن تلقي أمريكيين طرودا تحوي بذورا زراعية، كما أوصت بعدم زرعها خشية أن تنطوي على مخاطر على الزراعة الأمريكية.
وبيّنت الفحوص التي أجريت على هذه الطرود الغامضة أن ما لا يقل عن 14 نوعا من البذور المختلفة وصلت إلى مستهلكين أمريكيين، بما يشمل النعناع والخردل وإكليل الجبل والخزام والورود.
وأوضحت وزارة الزراعة في بيان أصدرته في 12 أوت الماضي « في هذه المرحلة، الأدلة المتوفرة لدينا تشير إلى أن هذه الطرود ليست سوى عمليات احتيال يتلقى خلالها الأشخاص منتجات لم يطلبوها من جانب تاجر يعمد بعدها إلى نشر تعليقات إيجابية مزيفة لزيادة مبيعاته ».
وأعلنت أمازون أيضا أنها قامت بتحديث كتاب القواعد العامة الخاص بها ليعكس السياسة الجديدة، وقالت إن استيراد البذور إلى الولايات المتحدة، أو بيعها من قبل غير المقيمين في الولايات المتحدة، هو أمر محظور.
ونقل موقع بيزنس إنسايدر عن تاجر مقيم في شرق آسيا يبيع بذورا صينية لعملاء أمازون في الولايات المتحدة قوله بإن منتجه أزيل من الموقع من قبل الإدارة.
وذكر متحدث باسم أمازون إن البائعين الذين لا يتبعون إرشادات الشركة سيتعرضون لإجراءات، بما في ذلك الإزالة المحتملة لحسابهم.

Leave a Reply