وهران

مواطنون يهجرون القطار وهران أرزيو بسبب تواجد المحطات بمناطق منعزلة : توقف نشاط حافلات ايطو يضاعف معانات التنقل

يشهد قطار خط السكة الحديدية الرابط بين وهران وأرزيو حالة من الركود بسبب عدم إقبال المواطنين على هذا الخط بالرغم من إنقضاء قرابة 8 سنوات على تفعيله حيث أعرب العديد من المواطنين عن استيائهم أجمع بعض المواطنين الذين يقطنون بمناطق وبلديات يمر عبرها القطار من خلال 11 موقف، أن غياب الأمن والحراسة وبحكم عبر نقاط التوقف أدى إلى نفور المسافرين من اقتناء القطار، فبالرغم من تفعيل خط السكة الحديدية الرابط بين السانية ووهران بتاريخ 16 ديسمبر 2008 ، وتدشينه وهو مشروع كان يعود لسنوات السبعينات، إلا أن هذا المرفق الحيوي لم يكن في مستوى تطلعات سكان البلديات الشرقية، الذي كان يعول عليه في فك أزمة النقل بهذه الجهة، حيث مرت قرابة 8 سنوات على إنطلاق صفارة القطار لكن لحد الساعة لم يلقى الإقبال المطلوب ، وفي هذا الصدد اشتكى العديد من المواطنين من عدم توفر الحراسة على مستوى هذه المحطات خاصة وأنه كان هناك عدد كبير من المواطنين ممن اعتادوا على الإلتحاق بالقطار يوميا في ساعات مبكرة، حيث صرح لنا عامل يومي يقطن بحاسي بن عقبة « إن تفعيل نشاط القطار عبر هذه الخطوط ساهم كثيرا في تقليص المسافة وتفادي التنقلات ما بين الحافلات والمحطات. إلا أن غياب الأمن والحراسة بـ 11 موقف جعل المواطنون يهجرون الخط بفعل عدم توفر حراسة أمنية وهو الأمر الذي أضحى يثير ة مخاوف المتنقلين عبر القطار، خاصة فئة النساء، وذلك خلال الساعات المبكرة من كل صباح مما يجعل هؤلاء عرضة للإعتداءات وهذا بسبب تواجد نقاط توقف القطار بمناطق معزولة. خالية وأخرى بمحاذاة مستنقعات والمصب الرئيسي للقناة الرئيسية للمياه القذرة، مثلما هو الحال بمحطة موقف حاسي عامر ومواقف أخرى تقع تحت منحدر الجسور كما هو الحال لموقف سيدي معروف، مما يضطر المواطن إلى قطع مسافة طويلة للإلتحاق بالقطار في ظروف صعبة جدا تجعله عرضة للحوادث. هذا ويتكون القطار من 3 قاطرات تضمن برمجة 4 رحلات يوميا إنطلاقا من الساعة الخامسة والنصف صباحا حيث يصل سعر التذكرة 45 دينار إلا أن عربات هذا القطار تكاد تكون شبه فارغة يوميا رغم أزمة النقل الخانقة التي يعاني منها سكان البلديات الشرقية خلال الفترة الصباحية والمسائية نتيجة توقف نشاط حافلات ايطو واجعلهم لنقل عمال القطاع الصحي .

ب.س

Leave a Reply