الحدث

محمد العزوني الشهير بـ »الشرطي المخفي » في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله يوم الجمعة بالجزائر العاصمة، عميد الشرطة المتقاعد محمد العزوني، الشهير بـ « الشرطي المخفي » عن عمر ناهز 83 سنة، حسب ما علم لدى المديرية العامة للأمن الوطني.
وفي برقية تعزية لأسرة المرحوم، ذكرت المديرية العامة للأمن الوطني بـ »المكانة المتميزة » التي يحظى بها « فقيد الأمن الوطني » لدى زملائه و المواطنين كافة.
وبهذا المصاب الجلل، قدم وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر تعازيه في وفاة محمد العزوني الذي « يعرفه الكثير من الجزائريين من خلال صوته الجهوري في حصصه الإذاعية و التلفزيونية حول السلامة المرورية و أمن الطرقات »، وفقا لما نقله موقع الوزارة.
من جهته، أعرب وزير النقل لزهر هاني عن « بالغ الحزن و الأسى » لتلقيه نبأ وفاة هذه « الشخصية الفذة التي لطالما رافقت قطاع النقل و تركت بصماتها فيه و إرثا يحتذى به في مجال الأمن و الوقاية المروريين ».
وكان المرحوم، و هو من مواليد عام 1937 بسوسطارة (أعالي العاصمة)، قد شارك في الثورة التحريرية لينخرط غداة الاستقلال بصفوف الأمن الوطني.
وعرف الفقيد لدى عامة الجزائريين ببرامجه الإذاعية و التلفزيونية التوعوية التي كانت تتناول موضوع السلامة المرورية، و أشهرها « الشرطي المخفي ».

Leave a Reply