الحدث

الناحية العسكرية الأولى : تدشين نادي الموقع للجيش الوطني الشعبي بعين النعجة

دشن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الخميس بعين النعجة (الجزائر العاصمة)، نادي الموقع للجيش الوطني الشعبي للناحية العسكرية الاولى بمناسبة احياء اليوم الوطني للمجاهد.
وكان في استقبال الرئيس تبون عند مدخل النادي، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة مرفوقا بالفريق الاول بن علي بن علي، قائد الحرس الجمهوري، والامين العام لوزارة الدفاع الوطني وقادة القوات المسلحة وقائد الناحية العسكرية الاولى و رؤساء الدوائر و مديرين مركزيين.
وبعد استماعه للنشيد الوطني وتقديم له تشريفات متكونة من مختلف تشكيلات وحدات الجيش الوطني الشعبي، قام رئيس الجمهورية بالاستماع لشروحات حول هذا النادي الذي تم تدشينه في إطار الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد (الذكرى المزدوجة ل 20 أغسطس 1955 و1956)، من طرف مدير المصلحة الاجتماعية لوزارة الدفاع الوطني، اللواء دحماني زروق.
وأوضح اللواء أن نادي الموقع للجيش ذا ثلاثة نجوم يتريع على مساحة إجمالية تقدر 5 هكتار، حيث يتكون أساسا- كما قال- من فندق يحتوي على 80 غرفة و 5 أجنحة بالإضافة إلى مطاعم وفضاءات للتسلية وفضاءات للمحاضرات فضلا عن مسبح شبه أولمبي يستعمل للترفيه أو للمنافسات العسكرية.
كما يضم النادي قاعتين متعددتي الصلاحيات بسعة 500 و 800 مكان، تستعمل لإحياء المناسبات الوطنية والخاصة بالنسبة للضباط ولإطارات الدولة، يضيف ذات المسؤول.

وأشار اللواء الى أن هذا المبنى يتوسط مجموعة من الهياكل سيما قيادة القوات البرية والمستشفى المركزي للجيش وكذا مجموعة من الأحياء العسكرية تقدر ب حوالي 1200 مسكن، مذكرا بأن هذا المشروع جاء « تكملة للمشاريع الأخرى التي أنجزتها وزارة الدفاع الوطني في مختلف النواحي العسكرية وعبر المحاور الكبرى التي يتحرك عبرها العسكريون وإطارات الدولة سواء في تنقلاتهم الخاصة أو المهنية ».
وقال رئيس الجمهورية بالمناسبة أن نادي الموقع للجيش الناحية العسكرية الأولى وكذا النوادي الأخرى يعد « أقل شيء ممكن أن نقدمه للضباط وصف الضباط الجيش الوطني الشعبي » بعد كل « الجهد والتعب و العناء » في حماية الحدود والدفاع عن سلامة الوطن، ليقوم بعدها بزيارة مختلف مرافق هذا النادي.
وفي الأخير قام الرئيس تبون بالتوقيع على السجل الذهبي للنادي كتب فيه أن هذا « الانجاز الجديد الذي نفتتحه اليوم، يعد مكسبا لدعم صرح المستشفى المركزي للجيش، (…) الذي أحيي بهذه المناسبة الضباط المسؤولين عن تسييره وكافة أعضاء الطاقم الطبي وشبه الطبي والمستخدمين الساهرين على سمعته ومكانته كقلعة من قلاع العلاج والرعاية الصحية التابعة للجيش الوطني الشعبي ».
وأشار الرئيس تبون الى أنه في « هذه الأيام المباركة التي نستذكر فيها صفحات من أمجاد الأمة ونقف بإكبار وإجلال أمام تضحيات الشهداء والمجاهدين بمناسبة يوم المجاهد 20 أغسطس (…)، في هذه اللحظات تعود إلى أذهاننا تلك الصور لبطولية لجيش التحرير الوطني الباسل الذي يحق لوريثه الجيش الوطني الشعبي اليوم أن يعتز بمنشآته وانجازاته المسخرة لخدمة بنات وأبناء الجزائر البواسل المنتمين للمؤسسات العسكرية ».
وأضاف قائلا: « إنهم ليستحقون نظير المهام الوطنية النبيلة التي يؤدونها بإخلاص وتفان كل الظروف ووسائل الخدمات والإسناد الصحية والاجتماعية والترفيهية ».

نادي الموقع أقل شيء ممكن تقديمه للضباط وضباط الصف للجيش بعد العناء في حماية الحدود والدفاع عن الوطن

أكد رئس الجمهورية، أن نادي الموقع للجيش الناحية العسكرية الأولى هو « أقل شيء ممكن تقديمه للضباط وضباط الصف للجيش الوطني الشعبي » بعد التعب والعناء في حماية الحدود و الدفاع عن سلامة الوطن.
واعتبر الرئيس تبون خلال تدشينه للنادي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للمجاهد الموافق ل20 أغسطس، أن هذه المشاريع هي « أقل شيء ممكن أن نقدمه للضباط وصف الضباط الجيش الوطني الشعبي » بعد كل « الجهد والتعب و العناء » في حماية الحدود و الدفاع عن سلامة الوطن.

للإشارة فإن هذا النادي- بثلاثة نجوم- الذي شكل المحطة الاولى في الزيارة الميدانية لرئيس الجمهورية موجه لفائدة صف الضباط و الضباط والمستخدمين العسكريين للجيش الوطني الشعبي.
ويحتوي على فندق من 84 غرفة ومطعمين وقاعة للمحاضرات و قاعتين متعددتي الخدمات ومسبح شبه أولمبي وثلاثة ملاعب وفضاءات التسلية و كذا مسرح.
ويضاف هذا النادي لإنجازات النشاطات الاجتماعية لوزارة الدفاع الوطني.

Leave a Reply