الحدث

تعليمة للعدالة بعدم الأخذ بعين الاعتبار من الآن فصاعدا رسائل التبليغ مجهولة المصدر

كشف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الثلاثاء، بالجزائر العاصمة، أنه بصدد إصدار تعليمة إلى العدالة تقضي بعدم الأخذ بعين الاعتبار من الآن فصاعدا رسائل التبليغ مجهولة المصدر، مؤكدا أن كل رسالة مجهولة المصدر سيكون مصيرها سلة المهملات.
وأكد السيد تبون في كلمته خلال إشرافه على افتتاح الندوة الوطنية حول مخطط الانعاش الاقتصادي تحت شعار « من أجل بناء اقتصاد جديد » بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، أنه بصدد اصدار تعليمة إلى العدالة يأمر فيها بعدم الأخذ بعين الاعتبار من الآن فصاعدا رسائل التبليغ مجهولة المصدر، بحيث أن كل رسالة مجهولة المصدر سيكون مصيرها سلة المهملات، داعيا الاشخاص الذين يحوزون على معلومة حول جريمة اقتصادية ويملكون الشجاعة لفضحها أمام الجميع، بالتوجه إلى الصحافة في ظل وجود 180 جريدة يومية في البلاد.
وشدد رئيس الجمهورية على أن العدالة في الجزائر تملك الامكانيات والوسائل اللازمة للتحقيق في الجرائم.
كما أكد في ذات السياق، على رفع التجريم عن « فعل التسيير » لتشجيع المبادرة و وتمكين المستثمرين من القيام بمشاريعهم بكل أريحية.
وتنعقد أشغال الندوة حول « مخطط الإنعاش الاقتصادي من أجل اقتصاد جديد »، على مدى يومين، من خلال 11 ورشة تتمحور حول: التنمية الفلاحية، التنمية الصناعية، التطوير المنجمي، تطوير الموارد الطاقوية، تمويل التنمية، كيفيات تسهيل الاستثمار، المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة، تطوير قطاعات الدعم، التحكم في التجارة الخارجية، الصناعة الصيدلانية، فرع نشاط البناء والاشغال العمومية والري.
وتشارك سبع (7) هيئات لأرباب العمل في اللقاء بوثيقة موحدة تجمع اقتراحات مشتركة ستعرض على الحكومة من أجل اثراء مخطط الانعاش الجديد.

Leave a Reply