محليات

تلمسان : ميلاد تنسيقية جديدة لمجابهة فيروس كورونا ببلدية شتوان

نصب نهاية الأسبوع رئيس بلدية شتوان الدكتور محمد سعيدي تنسيقية جديدة لمجابهة فيروس كورونا حيث جمعت هذه التنسيقية عدة جمعيات نشطة بإقليم بلدية شتوان على غرار أحياء شتوان عين الدفلة ، الصاف صاف ، عين الحوت ، أوزيدان المضيق و سيدي عيسى ، بالإضافة الى التجمعات السكانية الجديدة منها أحياء بوعرفة ، الديانسي الجامعة و حي الزيتون بأعالي بلدية شتوان ، علما أن هذه التنسيقية تعتبر الأولى من نوعها على مستوى البلدية ، و جاء إتحاد هذه الجمعيات من أجل تكثيف الجهود لمحاربة فيروس كورونا عن طريق تحسيس سكان البلدية و تعقيم المساجد و المؤسسات التربوية بالإضافة الى عمليات توزيع الكمامات و الوقوف على مدى إحترام التدابير الوقائية اللازمة و التكفل بإنشغالات قرى الظل و النائية ببلدية شتوان و كذا التحسيس على العمل التطوعي عن طريق الحملات التطوعية حول النظافة و تزيين المحيط بالإضافة إلى تقريب الإدارة من المواطن. و في ذات السياق عاين رئيس بلدية شتوان و أعضاء التنسيقية عديد المساجد على مستوى تراب البلدية و مدى جاهزيتها لإستقبال المصلين مشددا على ضرورة التقيد الصارم ببروتوكولات الصحة المرتبطة أساسا بالوقاية ، و الحماية من إنتشار فيروس كورونا المستجد ، و هذا بإتباع نظام وقائي من طرف الأطراف المكلفة بتنظيم عملية تعقيم و تنظيف المساجد و المؤسسات التربوية المقبلة على إمتحانات شهادة البكالوريا و التعليم المتوسط ، و في ذات السياق اعتبر رئيس بلدية شتوان الدكتور محمد سعيدي أن من إيجابيات فيروس كورونا بروز مجتمع واع و مسؤول، ساهم كثيرا في محاربة هذا الوباء رغم قلة الخبرة أحيانا و في المقابل تحدث رئيس البلدية عن إكتشاف مهارات كثيرة لدى شباب بلدية شتوان ، منها تلك الإختراعات التي و إن بدت بسيطة ، لكنها تدل على وجود قوة غير مستغلة لو تمنح لها الفرصة فإنها تفيد البلد و المجتمع ، مؤكدا أن الدولة تضمن العلاج و التكفل الإجتماعي ، على أن يكون للمجتمع المدني دور الوسيط و الشريك الأساسي الذي يطلع بمهام لا يستهان بها ، ليتقاسم المهمة مع الدولة ، و بفضله نستطيع ليس فقط القضاء على هذا الوباء، و إنما ربح الوقت في تخفيض التكلفة من ناحية الأرواح و الجانب المالي و الإقتصادي على حد تعبير رئيس بلدية شتوان.

براهيمي فتحي

Leave a Reply