محليات

عين تموشنت : 09 ملايير سنتيم لاخراج 660 عائلة من ظلمات الفقر

سجلت مديرية الطاقة لولاية عين تموشنت 25 منطقة ظل على المستوى المحلي تم احصاؤها من قبل السلطات المحلية بالتنسيق مع مختلف الشركاء منها 10 مناطق معنية بالربط بشبكة الكهرباء بمجموع 660 مسكن الى جانب 15 منطقة معنية بالربط بشبكة غاز المدينة موجه لفائدة 2469 مسكن كما تم بالموازاة رصد الأغلفة المالية اللازمة لتجسيد هذه المشاريع منها ما هي في طور الأشغال و منها من هي في الدراسة يقول السيد رحال محمد على رئيس مكتب الكهرباء بمديرية الطاقة مضيفا ان مناطق أعطية لها الأولوية في تحضير الوثائق الادارية كما أنه تم التكفل بها في اطار صندوق الضمان و التضامن للجماعات المحلية حيث رصدت الولاية مبلغ مالي قوامه 990 مليون دج للربط بشبكة الكهرباء و التي تعرف تقدم أشغال بنسبة 60 بالمائة و غاز المدينة بغلاف مالي يقدر 03 ملايير و 182 مليون دج .العملية تندرج في اطار تحسين المستوى المعيشي و استقرار هذه العائلات القاطنة بالمناطق الريفية و المعزولة من جهتها السيدة ويناز لبيبة والي الولاية تؤكد من جهتها أنه تم رصد غلاف مالي معتبر لرفع الغبن و العزلة على مناطق الظل و التي تم احصاؤها ب140 منطقة بتعداد 48592 نسمة و التي وجهت لها عدت برامج تنموية على مستوى هذه المناطق و التي تضم كل من الموارد المائية و الطاقة و الشباب و الرياضة ،الطرقات و قطاع التربية بحيث تم تخصيص مبلغ مالي قوامه 600 مليار سنتيم كما اضافت رئيسة الهيئة التنفيذية أنه بالموازاة مع ذلك سيتم مرافقة الأهالي بمختلف مصالح دعم تشغيل الشباب بدءا من أجهزة الدولة المعمدة على غرار آنساج،آنجام و كناك بما فيها البنوك و الغابات و الفلاحة لتحسين مداخيل الأسر من خلال منح اعانات متعلقة بتربية النحل ،غراسة الأشجار المثمرة و تربية الأبقار و العملية متواصلة و يرتقب الانتهاء من هذا البرنامج مع نهاية الثلاثي الأخير من السنة الجارية .قطاع الطاقة يعد من القطاعات الحساسة لما له من أهمية في تحسين الظروف المعيشية للمواطن و هو ما بادر اليه القطاع في جرد مناطق الظل لربطها بمختلف الشبكات الكهربائية و غاز المدينة و في هذا السياق يقول رئيس مصلحة الكهراء أن مؤشرات ولاية عين تموشنت بالمقارنة مع المستوى الوطني فهي جد مرموقة حيث تتعدى نسبة 70 بالمائة من حيث الربط بغاز المدينة و 95 بالمائة من حيث الربط بالكهرباء كما أن المبالغ المالية المرصودة ستسمح للولاية أنها تربط حوالي 08 آلاف مسكن و لا سيما السكنات المتواجدة بالتجمعات الثانوية و هنا يضيف ذات المتحدث أن جل مناطق الظل كانت مؤخوذة بعين الاعتبار في اطار صندوق الضمان و التضامن للجماعات المحلية .علما أن برنامج الكهرباء يتناول شقين بحيث الشق الأول يمس التجمعات السكانية الريفية متواجدة على مستوى المداشر حيث تم تخصيص لجنتين في اطار اعداد هذا البرنامج و هي لجنة مكونة عن ممثلين من الطاقة و سونلغاز و ممثل عن البلدية يقومون باحصاء جميع التجمعات و لجنة أخرى موجهة لرصد و احصاء المساكن المبعثرة كما كان لممثل البلدية دور هام في ابراز هذه المناطق كما انه تم أخذ جميع الاقتراحات بعين الاعتبار كون الغلاف المالي المرصود يسمح بانجاز هذه البرامج بما فيها ربط المزارع بالكهرباء لأن ولاية عين تموشنت تتميز بشبكة تغطي جميع التراب الولائي و المنطقة البعيدة لا تتعد 02 كلم و هو ما يسهل بتوصيل الانارة كما ان الأولوية تعطى للمناطق التي يوجد بها السكان في حين يوجد برامج أخرى موجهة للمستثمرات الفلاحية علما أن البرامج السالفة فهي على عاتق الدولة أما المواطن فيشارك بأشغال الربط التي لا تتعد 10 آلاف دج الخاصة بتنصيب العداد و الاشتراكات فيما يتكفل الصندوق بباقي الأعباء علما أن ولاية عين تموشنت فيما يخص الكهرباء هي بصدد الصفقة الثالثة بحيث الصفقة الأولى كان بها 28 مركز و هو بنسبة 99 بالمائة و الصفقة الثانية 111 مركز و هو بنسبة 70 بالمائة و الصفقة الثالثة يرتقب ان تنطلق بها الاشغال غضون الايام القليلة القادمة و تضم 175 مركز لفائدة 6400 مسكن و المبلغ موجود و عملية الاحصاء متواصلة و هي موجهة لأماكن الظل و الأماكن الأخرى بأخذ شكاوى المواطنين بعين الاعتبار ليتم المعاينة الميدانية و حساب طول الشبكة و التقييم المالي و تبرم الصفقة مع مصالح سونلغاز لمباشرة الأشغال أما بخصوص غاز المدينة فقد تم تزويد جميع مقر البلديات مع نهاية 2018 و هو ما يعادل نسبة 100 بالمائة للبلديات 28 المنتشرة عبر اقليم الولاية و المرحلة الثانية التي تكفل بها صندوق تضامن الجماعات المحلية فكان موجه للتجمعات الثانوية و الدولة وفرت الغلاف المالي المقدر ب03 ملايير و 182 مليون دج و هو ما سمح بأخذ جميع التجمعات بعين الاعتبار كما هناك صفقة بها 11 عملية هي حاليا في طور التحقيق و هي في مرحلة جد متقدمة من الناحية الادارية و هي موجهة لكل من قرية أوراس المايدة و عين البيضاء ببلدية حمام بوحجر و قرية عين العلام ببلدية عين الطلبة و مداشر أغبال و الخدايدة و الخميس و الدواهي ببلدية واد الصباح و الغاسول بتمزوغة و قرية أولاد عزوز و زوانيف و رشقون بولهاصة الغرابة بحيث أنتهت بهم الدراسة و هو ما يمثل جميع التجمعات السكانية على مستوى البلديات تم احصاؤها و الدراسة اكتملت و الآن المصالح المعنية بصدد تحضير الصفقة و يرتقب الانطلاق في الأشغال غضون الأيام القليلة القادمة علما أن المديرية الوصية وجدت نفسها في ارياحية بعد تلقيها لأماكن الظل لأن العمل و الدراسة كان مسبقا و الربط بغاز المدينة هو موجه للسكنات الثانوية السالفة الذكر الى جانب بعض التوسعات السكنية الموجودة بمقر البلديات و الأشغال تفوق 90 بالمائة في انتظار الانطلاق بمناطق الظل.
طه

********
مخطط خاص لاستقبال المصطافين
اجراءات و تدابير أمنية خاصة
قامت مصالح امن ولاية عين تموشنت بتفعيل مخطط خاص لتامين المواطنين و الذي تضمن أربعة محاور و هذا بمناسبة اعادة الفتح التدريجي لشواطئ و فضاءات التسلية و أماكن الاستجمام و الترفيه ومع حلول موسم الإصطياف منها تأمين الشواطئ حيث تم تفعيل 03 مراكز للشرطة و المراقبة المتواجدة بشاطئ البئر لبني صاف مع وضع تشكيل أمني تم إقتناء عناصره من بين التعداد الذي تلقى تكوينا خاصا و له علاقة بمهام و مراقبة و تأمين الشواطئ  » التدخل، الإنقاذ، السباحة و الإسعافات الأولية  » مدعمين بإمكانيات مادية معتبرة لتأدية المهام المنوطة بهم متمثلة في دراجة رباعية الدفع لتسهيل و السرعة في التدخلات، منظار لمراقبة عن بعد كافة التحركات المشبوهة على الشاطئ، أجهزة لاسلكية و مصابيح يدوية .مع تعزيز تواجد الأعوان المكلفين بتنظيم حركة المرور و الدوريات على مستوى محاور الطرق الرئيسية المؤدية من إلى الشواطئ من أجل تحسين و توجيه مستعملي الطرق و كذا قمع مرتكبي المخالفات الخطيرة عند الإقتضاء، مع تسخير طاقم الردار عبر مختلف المقاطع و المحاور.و ضبط نمط عمل فرق تنظيم حركة المرور حسب الأوقات التي تسجل حركة مرور كثيفة .كما تعمد ذات مصالح إلى مكافحة الإجرام و السلوكات اللاحضارية من خلال التصدي لكل التهديدات و الأفعال الإجرامية و هذا بتكثيف الدوريات الراجلة و الراكبة، عمليات الشرطة ، مداهمة أوكار الجريمة، إضافة إلى مكافحة المساس بالبيئة حيث تضطلع وحدات شرطة العمران و حماية البيئة بالتنسيق مع السلطات المحلية بالسهر على مكافحة كل أشكال المساس بقواعد النظافة، الصحة العمومية و البيئة بصفة عامة في الأوساط الحضرية.بالاضافة الى الحملات التحسيسي حول الوقاية المرورية و مختلف الأفات الإجتماعية خاصة ما تعلق بمكافحة الإدمان على المخدرات في الوسط الشباني و كذا المصطافين حسب بيان خلية الاتصال.
طه

Leave a Reply