وهران

امن ولاية وهران : التسطير لمخطط امني تحسبا لاعادة فتح الشواطئ

سطرت مصالح الشرطة لأمن ولاية وهران، مخططا أمنيا استثنائيا بعد الفتح التدريجي لموسم الاصطياف لسنة 2020 ، الذي يأتي في ظروف خاصة التي تعيشها البلاد من أزمة صحية في ظل تفشي فيروس جائحة كورونا المستجد Covid-19 ، هذا المخطط الأمني يتعبر مخططا تكميليا ، يقف بالدرجة الأولى على احترام الإجراءات الاحترازية الوقائية المسطرة من قبل القيادة العليا للبلاد للحد من تفشي هذا الفيروس و كذا فرض سيادة القانون على كل مخالفين للقرارات الإدارية المعمول بها في هذا الشأن ، خاصة بعد تعديل مواقيت الحجر الجزئي في الفترة ممتدة من 09إلى 31أوت 2020، الذي تم فيه إصدار قرارات تتعلق بالفتح التدريجي للشواطئ وفضاءات التسلية وأماكن الاستجمام والترفيه ، وكذا الفتح التدريجي للمساجد ، الذي يفرض الحفاظ على صحة وحياة المواطن ، الالتزام الصارم باحترام ارتداء الاجباري للقناع الواقي ، احترام تنظيم التباعد الجسدي ، تنظيم أماكن ركن المركبات، وضع وسائل ومواد التطهير في متناول المواطنين.
هذا التشكيل الأمني الذي يعمل بالزي المدني و الرسمي تم إقحام فيه كافة المصالح الولائية من المصلحة الولائية للأمن العمومي ، المصلحة الولائية للشرطة القضائية ، امن الحواضر و امن الدوائر، هذا لفرض التواجد الميداني لعناصر الشرطة حماية للمواطن في نفسه وممتلكاته.
يرتكز هذا التشكيل الأمني على ضمان السيرورة المرورية و ذلك بـ:

وضع فرق راجلة على مستوى المحاور والنقاط الكبرى لمدينة وهران مع تدعيمها بفرق الدراجات النارية للتدخل السريع عند كل انسداد مروري.
تعيين تشكيلات أمنية راكبة بالزيين الرسمي و المدني على مستوى إقليم الاختصاص.
التنسيق المحكم بين العناصر الموجودة في الميدان و قاعة العمليات (كاميرات المراقبة) قصد التوجيه و التأطير .
تكثيف الدوريات والوحدات المقحمة في الميدان خاصة على مستوى الأحياء و التجمعات العمرانية للسهر على مكافحة الجريمة الحضرية خاصة في الفترات الليلية.

العمل على احترام التوصيات الوقائية و الاحترازية للحد من تفشي الفيروس مع تطبيق الإجراءات المعمول بها في هذا الشأن.
تدعيم دائرة عين الترك كونها منطقة سياحية واستقطابها لأكبر عدد من المصطافين بتشكيلات أمنية موزعة على كافة الشواطئ البالغ عددها 14 شاطئ .
وضع حيز الخدمة 04 مراكز شرطة على مستوى الشواطئ الكبرى التابعة لمصالحنا إقليما قصد التكفل بانشغالات المواطنين مدعمة بدراجات رباعية الدفع (Quads)
السهر على احترام مواقيت الحجر الصحي .
كما يبقى العمل التحسيسي قائم باتجاه المواطنين بالتزام بالإرشادات الصحية كالاستعمال الواسع للكمامات ، تفادي التجمعات ، كاحترام مسافة التباعد الاجتماعي، إلى جانب تذكيرهم أيضا أن عدم الامتثال لتدابير الوقاية ينجر عنه حتما تطبيق القوانين
والتنظيمات المعمول بها في هذا الشأن يرافقه عمل تحسيسي موجه للسواح القادمين من الولايات الأخرى للتحلي باليقظة والحذر خاصة لتفادي الولوج إلى الشواطئ الغير المحروسة.
وعلى هامش هذا المخطط ومن أجل ترسيخ ثقافة التبليغ لدى المواطن تم وضع كل من الرقم الأخضر 1548 وكذا خط النجدة 17 للتكفل بانشغالات المواطنين حفاظا على ضمان أمنهم و سلامتهم.

Leave a Reply