ثقافة وفنون

الدورة الإفتتاحية لمهرجان عمان : فيلمان جزائريان في المنافسة

 ينافس الفيلمان الجزائريان « أبو ليلى » لأمين سيدي بومدين و »في منصورة فرقتنا » لدورتي مريام كيلو في الدورة الإفتتاحية لمهرجان عمان السينمائي الدولي التي تعقد فعالياتها من 23 إلى 31 أغسطس الجاري  بالعاصمة الأردنية، وفقا للمنظمين.

وسيتنافس « أبو ليلى » (2019) على جائزة « السوسنة السوداء » لفئة الأفلام الروائية الطويلة العربية إلى جانب ثمانية أعمال عربية أخرى من قبيل « بيك نعيش » (تونس) و »شارع حيفا » (العراق).

ويتناول هذا العمل الأحداث المأسوية التي عرفتها الجزائر في تسعينات القرن الماضي من خلال قصة شابين هما سمير (سليمان بن واري) ولطفي (الياس سالم) يعملان على مطاردة الإرهابي « أبو ليلى » عبر الصحراء الجزائرية.

وسيدخل من جهته فيلم « في منصورة فرقتنا » غمار المنافسة على جائزة « السوسنة السوداء » لفئة الأفلام الوثائقية العربية الطويلة إلى جانب أعمال كـ « إبراهيم إلى أجل غير مسمى » (فلسطين) و »نحن في سجونهم » (المغرب).

ويحكي هذا الفيلم -المنتج في 2019- فضائع الاستعمار الفرنسي في الجزائر إبان فترة الاحتلال والتهجير و الإبادات التي ارتكبها ضد ملايين من الجزائريين.

وأما في منافسة « الأفلام العالمية » فستعرض 10 أعمال من بينها « ستكون النهاية مذهلة » (تركيا) و »الحمّى » (البرازيل) وكذا « وادي الأرواح » (كولومبيا).

ويتضن برنامج هذه الدورة الافتتاحية -التي تم تأجيلها إلى غاية الشهر الجاري بسبب انتشار فيروس كورونا- 30 فيلما روائيا طويلا ووثائقيا من البلدان العربية والعالم بالإضافة إلى تسعة أعمال عربية قصيرة، وكلها أفلام « جديدة تمثل في معظمها الإبداعات الأولى لمخرجيها » وفقا للمنظمين.

وتماشيا مع قواعد التباعد الاجتماعي سيعمد المهرجان إلى إيجاد طريقة بديلة للعرض من خلال استحداث ثلاث شاشات سينما للسيارات (دراي?-إن) واستخدام مسرح الهيئة الملكية الأردنية للأفلام في الهواء الطلق.

ويهدف مهرجان عمان السينمائي الدولي -الذي تنظمه مجموعة من الهيئات الأردنية بينها الهيئة الملكية الأردنية للأفلام »- إلى « دعم صانعي الأفلام في الأردن والمنطقة »، وهو أول مهرجان سينمائي دولي في الأردن.

4 Comments

  1. شكرا على الموضوع

  2. شكرا على المواضيع المهمة

  3. مشكورين على هذه المعلومات القيمة

Leave a Reply