محليات

ولاية الجزائر : الحماية المدنية أزيد من 14 ألف تدخل في مجال الإسعاف

سجلت مصالح الحماية المدنية أزيد من 14 ألف تدخل في مجال الإسعاف والإجلاء عبر ولاية الجزائر خلال السداسي الأول من سنة 2020، حسبما ما أفاد به مصدر بالمديرية الولائية لهذا الجهاز.
وأوضح المكلف بالاتصال بذات الهيئة الملازم أول خالد بن خلف الله في تصريح ل/واج أن عدد التدخلات المسجلة خلال السداسي الأول من السنة الجارية بداية من يناير الى غاية نهاية شهر يونيو المنصرم على مستوى ولاية الجزائر في مجال الإسعاف والإجلاء بلغت 14.358 تدخل تم خلالها إسعاف 13.360 شخص مقابل تسجيل 410 وفاة.
وشملت حصيلة الحوادث المرورية تسجيل 3145 حادث مروري وقع عبر مختلف محاور طرقات الولاية أسفر عن وفاة 37 شخص، كما تسبب في إصابة 3226 شخص بجروح
متفاوتة جراء تصادم المركبات أو انقلابها، منها 692 شخص مصدوم بالمركبات، 1378 شخص جريح إثر تصادم المركبات وكذا 176 جريح بسبب حوادث انقلاب المركبات إلى جانب تسجيل 987 جريح في حوادث أخرى (انحراف المركبات فقدان الفرامل ،حوادث الدراجات الهوائية والنارية وغيرها) .
وأبرز المصدر أن بسبب الرئيسي لهذه الحوادث المرورية يتمثل في المناورة التجاوزات الخطيرة لقانون المرور والسلامة المرورية من طرف مستعملي الطريق مما يؤدي إلى إرٍتفاع عدد الحوادث.
وفيما يخص الحرائق بمختلف أنواعها (مواد سائلة ساخنة –كيميائية –الأجهزة الكهربائية –التكهرب — ألسنة نار) فقد تم تسجيل في نفس الفترة 1596 حريق اسفر عن جرح 88 شخصا آخرين من مختلف الفئات العمرية أدت إلى وفاة شخصين (2).
وتشير حصيلة التدخلات إلى تسجيل 141 حريق في الوسط الحضري ادت إلى جرح 48 شخص وفاة شخصين و 3 حرائق في الوسط الصناعي إلى جانب 104 حريق لسيارات وآليات
فضلا على 1033 حريق آخر سجل على مستوى التجمعات السكنية والمؤسسات بسبب حوادث انفجار مرتبطة بالتيار الكهربائي والعدادات وغيرها.
من جهة ثانية أشار ذات المصدر إلى عدم تسجيل في نفس الفترة أي حالة وفاة في مجال الإختناق بغاز أحادي الكربون (المونوكسيد) باستثناء تنفيذ تدخلين 02 تم على إثره إسعاف 4 جرحى بعد إستنشاقهم للمونوكسيد والتكفل بهم مقابل ذلك سجل 45 تدخلا في مجال غاز البوتان أسفر عن إسعاف 79 شخص ووفاة شخص آخر.
وفي مجال مكافحة حرائق الغابات تم تسجيل 19 حريق على متسوى الغابات والأدغال والحشائش اليابسة و المحاصيل الزراعية منها حريق على مستوى غابة باينام يوم 27 يوليو المنصرم أتى على مساحة تقدر ب 4 هكتارات.
وأكد ذات المسؤول جاهزية مختلف الأعوان الحماية المدنية للتكفل بالمصطافين تحسبا لإنطلاق موسم الإصطياف 2020 بعد قرار السلطات بالفتح التدريجي للشواطئ والفضاءات التسلية والترفيه بداية من السبت المقبل.

Leave a Reply