وهران

خلال وقوفه على حملة تنظيف ميناء الصيد بوهران : عبد القادر جلاوي يؤكد على الشروع في دراسة تهيئة و عصرنة المسمكة

كشف والي وهران عبد القادر جلاوي عن الانطلاق في إعداد دراسة تتعلق بتهيئة و عصرنة المسمكة تحضيرا لعملية الشروع في صيانتها مباشرة بعد الانتهاء من دراسة المقترحات و هذا في الوقت الذيتدهورت فيه حالة أرضية المسمكة و تجمعت بها المياه الراكدة في الحفر المنتشرة في كل مكان إلى جانب غياب الماء والكهرباء ما ضاعف من معاناة الصيادين .
وقد استمع والي وهران إلى إنشغالات بعض الصيادين و الجمعيات الناشطة في المجال أين طرحوا جملة من المشكل التي تعاني من مسمكة ميناء وهران لاسيما ما تعلق بغياب الماء الذي يتم الحصول عليه من بالوعات المخربة المتواجدة بالمسمكة و هذا في ظل غياب سيارات الإسعاف أو وحدة صحية لإسعاف الصيادين في حال تعرضهم لإصابات إلى جانب انعدام المراحيض حيث تحولت الكثير من المواقع إلى فضاء لذلك فيما طرح الصيادين مشكل اكتظاظ ميناء الصيد في ظل غياب أرصفة كافية لرسوا البواخر و الشاليهات إلى جانب وجود بواخر أخرى مخربة ومرمية فوق الرصيف في غياب محلات تصليح السفن وصيانتها والتي تم إخراجها باتجاه مناطق نائية بالبلديات ما صعب المهمة أمام أصحاب السفن، خاصة أن أسطول الصيد بالمسمكة عمره يزيد على 60 سنة وأصبح غير قادر عن الوصول مسافات بعيدة للصيد حيث جاء هذا على هامش زيارة جلاوي لميناء الصيد الذي شهد أمس حملة تنظيف واسعة النطاق على مستوى حوض المسمكة و التي شارك فيها عدد من الجمعيات الناشطة في مجال البيئة البحرية و حماية الساحل و هي العملية التي أشرف عليها الأمين العام للولاية و مدير السياحة و الصناعة التقليدية هذا و ستتواصل حملات التنظيف من قبل الجمعيات الناشطة في المجال البيئي لتمس مختلف شواطئ الولاية التي ستفتح في وجه المصطافين.
ع.منى

Leave a Reply