رياضة

بطولة الدوري الأوروبي : تأهل إشبيلية وليفركوزن وبازل وولفرهامبتون لدور الثمانية

صعد أشبيلية الإسباني لدور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، عقب فوزه الثمين 2 – صفر على روما الإيطالي في مباراتهما في دور الستة عشر للمسابقة على ملعب (إم إس في أرينا) في ألمانيا. وكان مقرراً أن تُجرى مباراة الفريقين في مارس الماضي، لكنها تأجلت بسبب تفشي فيروس «كورونا»، الذي تسبب في تعليق فعاليات البطولة بأكملها، ليقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إقامتها على ملعب محايد ومباراة واحدة فاصلة، بدلاً من إقامتها من مباراتي ذهاب وعودة على ملعبي الفريقين، كما كان مقرراً لها، بسبب ضيق الوقت.
وجاء هدفا المباراة في الشوط الأول، حيث افتتح سيرخو ريغيلون النتيجة لمصلحة الفريق الأندلسي في الدقيقة 22، قبل أن يضيف النجم المغربي يوسف النصيري الهدف الثاني في الدقيقة 44، وأنهى روما المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه جيانلوكامانشيني في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء. وعلى ملعب (باي أرينا) بلغ بايرليفركوزن الألماني دور الثمانية أيضاً، بتغلبه 1 – صفر على ضيفه غلاسجو رينجرز الاسكوتلندي. وكانت مباراة الذهاب التي جرت بين الفريقين على ملعب الفريق الاسكوتلندي في 12 مارس الماضي، قد انتهت بفوز ليفركوزن 3 – 1، ليأتي تأهل الفريق الألماني للدور التالي عن جدارة واستحقاق. ويَدين ليفركوزن بفضل كبير في تحقيق فوزه اليوم للاعبه الفرنسي موسى ديابي، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 51.
كما صعد بازل السويسري للدور ذاته، عقب فوزه 1 – صفر على ضيفه إينتراخت فرانكفورت الألماني في إياب دور الستة عشر. وتقمص فابيان فراي دور البطولة في اللقاء، عقب إحرازه هدف بازل الوحيد في الدقيقة 88. وكان الفريق السويسري قد فاز ذهاباً 3 – صفر على نظيره الألماني في مباراة الذهاب التي أُقيمت بمدينة فرانكفورت الألمانية. وواصل ولفرهامبتون الإنجليزي مغامرته في البطولة القارية، بعد صعوده لدور الثمانية، إثر تغلبه 1 – صفر على ضيفه أولمبياكوس اليوناني في لقاء الإياب الذي جرى بينهما على ملعب (مولينيو) معقل الفريق الإنجليزي. وارتدى المكسيكي راؤول خيمينيز ثوب الإجادة في اللقاء، عقب تسجيله هدف ولفرهامبتون الوحيد في الدقيقة الثامنة من ركلة جزاء.
يُذكر أن مباراة الذهاب، التي جرت بين الفريقين قبل خمسة أشهر تقريباً في اليونان، انتهت بالتعادل 1 – 1، ليفوز ولفرهامبتون 2 – 1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

Leave a Reply