وهران

أزيد من 25 نوع دوائي خاص بالأطفال مفقود بالصيدليات : إحباط محاولة تهريب 2048 علبة من الأدوية العلاجية

كشف أمس العديد من الصيادلة أن هناك نقص فادح في أدوية العلاجية الخاصة بالأطفال ويتعلق الأمر بالأدوية الموجهة لذوي الأمراض المزمنة كالحساسية وأمراض الدم وأمراض أخرى حيث يوجد أزيد من أزيد من25 نوع دوائي خاص بالأطفال مفقود بالسوق المحلية للأدوية وذلك نتيجة وقف استيرادها من الخارج دون تعويضها بالأدوية الجنسية الأمر الذي انجر عنه تدهور بعض الحالات المرضية وفي سياق متصل أكد مسؤول عن نقابة الصيادلة أن هناك نحو 400 نوع دوائي اختفت نهائيا من قائم الأدوية منذ قرابة السنتين خاصة وأن جل هذه الأدوية تتعلق بعلاج تخفيف الأمراض المستعصية والمزمنة ويأتي هذا النقص في غياب تعويضها بالأدوية الجنيسة بعدما تم منع استيراد بعض الأدوية من الخارج لتخفيض فاتورة الواردات لتحتل بذلك الجزائر المرتبة الثانية. من حيث الاستيراد.
وأورد ذات المتحدث أن هناك كميات معتبرة من الأدوية كان يتم إدخالها عن طريق التهريب لتزويد الصيدليات كما أن هذه المواد الصيدلانية لا تخضع لأية مراقبة تؤكد مدى صلاحيتها خاصة وأن ظروف تخزينها لا تتناسب مع صنف كل دواء.
كما لم يخفى بأن هناك أدوية مقلدة تتداول بسوق الأدوية لكن ليست بسبة كبيرة ويمكن حصرها والتي يتم إنتاجها بالدول الإفريقية حيث حذرت شرطة الأنتربول من أن الجزائر تعد من الدول المستهدفة على المستوى الإفريقي لترويج الأدوية من قبل الأفارقة وتعد الكاميرون من أكثر الدول المنتجة للمواد الصيدلانية الغير مطابقة للمعايير الصحية والطبية.
وأكد ذات المصدر أن هناك إجراءات صارمة في عملية مراقبة قنوات توزيع الأدوية عبر صيدليات الوطن مما قد يجعل تقليد الأدوية الجنيسة غير وارد حاليا باستثناء تلك التي يتم ضبطها عبر الحدود الجنوبية.
حيث تمكن أفراد الجيش الوطني الشعبي وفي إطار مكافحة التهريب من حجز2048 علبة من الأدوية العلاجية.
يحدث هذا في الوقت الذي بلغت فيه فاتورة الواردات للبيع بالتجزئة الجزائرية ارتفاع بنسبة 20.45 بالمائة بلغ لتستقر عند 241.08 مليون دولار وحسبما ويأتي هذا الإرتفاع تزامنا وجائحة كوفيد 19
. هذا و تسعى الجزائر حاليا الى محاولة تحقيق تغطية احتياجاتها من الادوية بنسبة 70% من الانتاج المحلي بمساعدة المخابر الاجنبية من اجل تحقيق هذا الهدف اتخذت الدولة عديد الاجراءات من اجل ارساء صناعة صيدلانية فاعلة قادرة على ضمان تغطية احتياجات السكان المتزايد.
ب.س

Leave a Reply