الحدث

بوطالبي : ملتقى الاستثمار في أفريقيا يسعى لترقية الجزائر كوجهة استثمارية واعدة

تواصلت لليوم الثاني أشغال الملتقى الافتراضي للاستثمار في أفريقيا بحضور خبراء ومختصين ويهدف الملتقى إلى تحديد وتنويع مصادر الدخل للجزائر واستقطاب المزيد من الشراكات الأجنبية. وفي هذا الصدد قال رئيس المركز العربي الإفريقي للتطوير والاستثمار الأمين بوطالبي إن المشاركين يسعون إلى انجاز شراكات مع الجزائر وترقيتها كوجهة جديدة لاستقطاب الاستثمارات بغرض تنويع مصادر الدخل وجعل الجزائر بيئة استثمارية جاذبة. وانطلق الملتقى الذي يشارك فيه أيضا عددا من رجال الأعمال من عدة دول أمس الاثنين ويختتم يوم 8 أوت الجاري ومن المنتظر أن يتوج بتوصيات وعقد شراكات كما سيتيح التعرف على الإمكانات والامتيازات التي تمنحها الجزائر للمستثمرين الجادين.

تجارة المقايضة بالمناطق الحدودية تحظى بإطار قانوني

حظيت تجارة المقايضة بتنظيم قانوني يحدد شروط ممارسة المقايضة بالمناطق الحدودية مع دولتي مالي والنيجر من طرف وزارة التجارة كما تم ضبط قائمة المنتجات والسلع محل التبادل.
ويرمي الإطار القانوني إلى تنظيم تجارة المقايضة.
وفي هذا الصدد قال أحمد مقراني مدير تنظيم الأسواق والنشاطات التجارية والمهن المقننة بوزارة التجار إن الإطار القانوني يهدف من وضع هذا الإطار القانوني هو التكفل بكافة النقائص التي عرفها نشاط المقايضة الحدودية خلال السنوات الماضية وأن وضع هذا الإطار جاء بعد تقييم شامل لوضعية هذا المجال.
وقد صدر في العدد الأخير للجريدة الرسمية قرار وزاري مشترك بين وزارتي التجارة و المالية يحدد شروط وكيفيات ممارسة تجارة المقايضة الحدودية و قائمة البضائع موضوع التبادل مع جمهورية مالي وجمهورية النيجر.
وأوضح القرار الوزاري المشترك، الممضى من قبل وزير التجارة ووزير المالية والصادر في الجريدة الرسمية رقم 44، أن تجارة المقايضة الحدودية « تكتسي طابعا استثنائيا و تستهدف تسهيل تموين السكان المقيمين في ولايات أدرار و إليزي و تمنراست و تندوف دون سواهم ».

Leave a Reply