الحدث

علي محمودي : الاعتماد على تكنولوجيا الأقمار الصناعية والتطبيقات الذكية لمتابعة حرائق الغابات

أحصى المدير العام لمحافظة الغابات علي محمودي اتلاف 32 الف هكتار من الغابات كمعدل سنوي خلال العشرين سنة الفارطة وسجلت السنة المنصرمة 2019 اتلاف 23الف هكتار بينما بلغت هذه السنة لحد الان 9 الاف هكتار.
واضاف علي محمودي الذي نزل ضيفا هذا الثلاثاء على برنامج « ضيف الصباح » للقناة الاذاعية الاولى » ان 40 ولاية عبر الوطن تتضرر سنويا جراء الحرائق، وللتصدي لهذه الظاهرة قمنا بإعداد مخطط عملي يتضمن لجان عماليتية على مستوى كل ولاية اخذ فيه يعين الاعتبار الامكانيات والاليات التي تتوفر عليها جميع الدوائر والبلديات. »
ولمواجهة سلسلة الحرائق قال محمودي: » انه تم استحداث استراتيجية وطنية لمكافحة حرائق الغابات تتضمن جلب خبراء من الخارج كما تم التعامل مع الوكالة الجزائرية للأقمار الصناعية بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة ».
وتقوم الوكالة بمرافقة محافظة الغابات في مجالين اساسيين هما : تقييم المساحات المتضررة من الحرائق واسترجاع الغطاء النباتي للمساحات المتضررة مباشرة مع بداية تساقط امطار فصل الخريف.
واشار ضيف الصباح الى توفر المحافظة على تطبيقات تسمح بتتبع الحرائق يوميا كما ان مصالحه تعمل بالاشتراك مع وزارة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية على استحداث تطبيق لمتابعة الحرائق يعتمد على ارضية رقمية.
ونوه في الاخير بأهمية الغابات ودورها في المساهمة في اقتصاد البلاد، واعلن في هذا السياق عن مشروع مع منظمة الفاو في مجال الموارد الغابية الغير خشبية حيث سيتم تطوير ثلاثة اصناف نباتية وهي الصنوبر الثمري والحلحال والخروب وذلك بإنشاء ورشات للشباب في هذا المجال.

1 Comment

  1. Merci pour cet article très bien détaillé et agréable à lire.

Leave a Reply