وهران

جراء إنجاز عمارات بصيغة « عدل »بمحاذاة مجمع فوضوي : جمعية أحمد زبانة تناشد السلطات الولائية من أجل التدخل

استنكرت جمعية احمد زبانة انجاز سكنات تابعة للوكالة الوطنية لتطوير و تحسين السكن « عدل » بجوار المجمع الفوضوي بمنطقة الحاسي ببلدية وهران مناشدة السلطات الولائية من اجل التدخل لإزاحة السكنات الفوضوية التي بات تشوه المنظر العمراني.

ناشدت جمعية أحمد زبانة الممثلة لمكتتبي سكنات « عدل » التي تم إنجازها ضمن برنامج 3000 مسكن بمنطقة الحاسي السلطات الولائية و على رأسها والي وهران بغية إيجاد حل لسكنات الفوضوية المحاذية للموقع السكني التي لم يتم تهديمها و ترحيل أصحابها رغم مراسلاتهم المتكررة للجهات المعنية.

حيث صرح بهذا الخصوص ممثل جمعية احمد زبانة الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق مكتتبي سكنات عدل فأن الملف لايزال عالقا منذ سنوات خاصة و ان البرنامج السكني قد شرع في إنجازيه منذ اكثر من 3 سنوات دون القضاء على موقعين لسكنات الفوضوية و اللذين موجودين داخل المشروع و كشف شريط فيديو بثه ممثل الجمعية عن تواجد موقعين بداخل المشروع السكني حيث لا تفصل العمارتين سوى متر واحد عن حي فوضوي يضم حوالي 10 عائلات و يتعلق الأمر بالعمارتين رقم 35 و 34 و هو نفس الأمر بالنسبة لموقع ثاني يضم عشرات السكنات الفوضوية و يتوسط مجموعة عمارات و التي تم الانتهاء من أشغالها و يظهر شريط الفيديو مشهد غير مفهوم بوجود عمارات جديدة و سكنات فوضوية من الصفيح ما يطرح التساءل سبب تاخر السلطات في حل المشكل و ترحيل العائلات القاطنة بالسكنات الفوضوية نحو سكنات جديدة.

و أكد المتحدث بأنه تم المطالبة بتدخل السلطات في ظل تقدم الأشغال بالعمارات السكنية التي انتهت أشغال معظمها ما عاد عمارتين تم تسليم قرارات التخصيص للمكتتبين غير انهما لاتزال قيد الإنجاز الأساسات و تساءل المتحدث حول كبفية منح مقرارات التخصيص للعمارتين لم تكتمل اشغال إنجازهما بعد و كشفت مجموعة صور الوضعية التي تتواجد فيها العمارات السكنية في مشهد غير لائق يكشف عن وجود خلل في متابعة المشروع حسب ما اكد بعض المكتتبين بأن « المشروع يوجد به خلل في التسيير »حسب وصفهم داعين السلطات لتدخل و الوقوف على المشكل و حله في اقرب الأجال و التسريع في وتيرة الاشغال المتبقية خاصة اشغال الربط بالشبكات التي لاتزال تشكل هاجسا امام المكتتبين بسبب طول إنجاز مشاريع الربط بالشبكات.

ع.منى

Leave a Reply