الحدث

الوزير الأول يؤكد أن الفقيد سيبقى « خالدا في ذاكرة الشعب الجزائري

بعث الوزير الأول, عبد العزيز جراد , الاثنين, برسالة تعزية الى أسرة الفقيد المجاهد ولاعب فريق جبهة التحرير الوطني, سعيد عمارة, الذي وافته المنية أمس الأحد عن عمر ناهز 87 سنة بعد صراع مع المرض, مؤكدا فيها أن « الراحل سيبقى خالدا في ذاكرة الشعب الجزائري لما قدمه لوطنه من جلائل الأعمال ».
وجاء في رسالة الوزير الأول: « لقد تلقيت ببالغ التأثر والأسى نبأ الفاجعة الأليمة التي أصابتكم بوفاة المغفور له بإذن الله, الرياضي المخضرم, السيد سعيد عمارة, رحمه الله وطيب ثراه و أفاض على روحه مغفرة وثوابا, الذي اصطفاه الله إلى جواره بعد أن سجل اسمه بحروف من ذهب في سجل أبطال فريق جبهة التحرير الوطني لكرة القدم الذين صنعوا أمجاد الجزائر ورفعوا رايتها في محافل الأمم وساهموا في التعريف بقضيتها على الصعيد الدولي ».
و أضاف السيد جراد قائلا: « إذ أشاطركم الأحزان في وفاة هذا الرجل الذي سيبقى خالدا في ذاكرة الشعب الجزائري لما قدمه لوطنه من جلائل الأعمال, فإنه لا يسعني إلا أن أتقدم إليكم, ومن خلالكم إلى كل ذوي الفقيد والأسرة الرياضية قاطبة, بأخلص عبارات العزاء و أصدق المواساة والتعاطف, داعيا المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جنانه و أن يلهمكم وذويه جميعا جميل الصبر وعظيم السلوان. إنه ولي ذلك وعليه قدير ».

Leave a Reply