دولي

فلسطين المحتلة : قطعان من المستوطنين يحاولون إحراق مسجد بالضفة وسط تنديد فلسطيني

أقدم مستوطنون إسرائيليون، فجر الإثنين، على إحراق أجزاء من مسجد في مدينة البيرة بالضفة الغربية، وسط تنديد فلسطيني.
وقال شهود عيان إن مستوطنين أقدموا على اقتحام مسجد البر والإحسان في المدينة وأضرموا النيران في أجزاء منه قبل أن يخطوا شعارات عنصرية على جدرانه.
ومن بين الشعارات » أرض إسرائيل لشعب إسرائيل » و »حصار للعرب وليس لليهود ».
وذكر شهود العيان أن مواطنين وطواقم الإطفاء هرعوا سريعا إلى المسجد وأخمدوا النيران قبل أن تأتي على المكان كله.
والحريق هو جزء من هجمات المستوطنين الإسرائيليين المعروفة بـ »تدفيع الثمن » والتي تستهدف أملاك الفلسطينيين ومقدساتهم.
ويواصل المستوطنون هجماتهم على المدن والقرى الفلسطينية القريبة من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية وداخل الخط الأخضر.
ولم تعلن إسرائيل اعتقال أي من المسؤولين عن هذه الهجمات.

تنديد فلسطيني

من جهتها، نددت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، باعتداءات المستوطنين التي طالت المسجد، ووصفتها بالفعل الإجرامي والعنصري.
وقال حسام أبو الرب ،وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في بيان تلقت « العين الإخبارية » نسخة منه إن « هذا الفعل الإجرامي والعنصري تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال التي تعمل على دعم هذه الفئات الإرهابية والتي لا تألوا جهداً في الاعتداء على مقدسات المسلمين ومساجدهم ».
وطالب أبو الرب، المجتمع الدولي والمؤسسات ذات العلاقة « بكف أيدي هذه الفئة المجرمة عن التعرض لمقدسات المسلمين ومشاعرهم ».
كما استنكر رئيس وأعضاء مجلس بلدية البيرة عزام إسماعيل، محاولة إحراق مسجد البر والإحسان من قبل المستوطنين، وخط عبارات عنصرية ضد الفلسطينيين على جدرانه، فجر اليوم الإثنين.
وقال عزام اسماعيل إن « هذا العمل مستنكر ويمس بمشاعر المسلمين في كل مكان ».

Leave a Reply