دولي

السودان : ارتفاع مفاجئ لمنسوب النيل غداة مطالبة الخرطوم بمفاوضات حاسمة

أعلن السودان، الأحد، ارتفاعا مفاجئاً في مستوى منسوب نهر النيل، بعد ساعات من مطالبته بجولة مفاوضات حاسمة حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.
وقالت هيئة المياه في ولاية الخرطوم، في بيان لها، إن ارتفاع منسوب المياه شمل الأنهار الثلاثة في السودان « الأزرق، والأبيض، النيل ».
لكن الهيئة أكدت أن الارتفاع المفاجئ في هذه المناسيب أدى إلى انخفاض إنتاجية مياه الشرب النقية في عدد من المحطات خاصة محطة بحري، شمالي العاصمة الخرطوم.
وأشار مدير هيئة مياه الخرطوم المهندس أنور السادات الحاج محمد إلى أنه يجري العمل لرفع المنصات المائية بالمحطات، مؤكداً ارتفاع العكارة في المياه من 3 آلاف وحدة إلى 14 ألفاً بصورة مفاجئة، ما قلل من إنتاجية المياه النقية في جميع المحطات بالولاية.
ونبه إلى أن أكثر المناطق تأثراً هي أحياء مدينة الخرطوم بحري وشرق.
وقبل أسبوعين، أعلنت هيئة المياه بالخرطوم خروج 5 محطات مياه نيلية عن الخدمة بسبب انخفاض مياه النيل، مما أثر على إمداد سكان العاصمة بمياه الشرب وخلف قطوعات واسعة.
لكن وزارة الري السودانية أرجعت خروج بعض محطات مياه الشرب النيلية في العاصمة الخرطوم عن الخدمة مؤقتاً لعوامل عديدة ليس أهمها تأثير سد النهضة.
وسد النهضة مشروع قيد الإنشاء على النيل الأزرق قرب الحدود السودانية، والمتوقع دخوله الخدمة كاملة نهاية 2022 ليصبح أكبر سد كهرومائي بأفريقيا.
وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قد أعلن عقب القمة المصغرة التي نظمها الاتحاد الأفريقي، وجمعته مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، وبحضور ممثلين عن الاتحاد، عن اكتمال المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة.
ودعت جنوب أفريقيا قادة جمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وإثيوبيا وكينيا ومالي وجنوب أفريقيا والسودان للمشاركة في الاجتماع الذي يعد متابعة لاجتماع سابق بخصوص السد عقد في 26 جوان الماضي.
وكانت تلك المباحاثات برعاية الاتحاد الأفريقي وحضور مراقبين أفارقة وأوروبيين وأمريكيين، وانتهت دون تحقيق تقدم يذكر في مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة.

Leave a Reply