وهران

من أجل سحب رخص التنقل الاستثنائية : تدفق كبيرا لأصحاب المركبات على مقر الولاية

شهدت مصلحة التنظيم والشؤون العامة بمقر ولاية وهران تدفقا للمواطنين من أجل إيداع ملفات رخص التنقل الاستثنائية والتي تقرر منحها من قبل مدير المصلحة بعدما كانت عملية إيداع الملفات وسحب الرخص تجري على مستوى مصالح دوائر الولاية. اين شهدت عملية الايداع تجنيد الاعوان من أجل تطبيق الإجراءات الوقائية من الكوفيد إلا أن العديد من المواطنين أعرب عن استيائهم جراء إحالة عملية إيداع الملفات على مستوى الولاية وحسب ما أكده مسؤول بالولاية فإن سحب الرخص الاستثنائية من مصلحة التنظيم والشؤون العامة جاء بعد تشديد اجراءات حركة تنقل المركبات في ساعات الحجر الصحي. حيث سجل خلال الأشهر الماضية منح الآلاف من رخص التنقل من قبل مصالح الدائرة. مما انجر عنه تنقل كبير للمركبات هذا كشفت تصريحات المواطنين من التجار والموزعين للمواد الغذائية ومنتجات وسلع أخرى أن طلب الحصول على رخصة التنقل جاء بغرض تسهيل حركة نشاطهم وتنقلاتهم خلال فترة ساعات الحجر. هذا وقد أفادت مصادر مطلعة بالولاية أن هناك ازيد من 5000 رخصة إستثنائية لتنقل، منحتها مصالح الولاية لأصحاب المركبات، والعملية لا تزال متواصلة، مع العلم ان هذه الرخص تمنح فقط لموزعي المواد الاستهلاكية والمواد الصيدلانية والشبه الصيدلية و حالات أخرى تستدعى طبيعة مهاهم التنقل. حيث وتشهد يوميا طرقات وهران خلال فترة حظر التجوال انتشارا كبيرا لنقاط المراقبة لمصالح الشرطة والدرك الوطني ونصبهم لسدود بالطرقات الحضرية والشبه حصرية للوقوف على مدى سير قرار حظر التجوال ورصد المخالفين وهذا بتحرير غرامة مالية ووضع المركبة بالمحشر. حيث تم وضع نحو 1030 بالمحشر لخرقهم قرار الحجر الصحي وحظر التجوال وأمام هذا الوضع فقد أكدت وزارة الصحة ان تقليص الاصابات لوباء الكورونا مرهون بضرورة احترام الحجز الصحي المنزلي والتزام المواطنين بالبقاء ببيوتهم والتنقل إلا للضرورة القصوى مع اتخاذ كافة التدابير الوقائية الأزمة تفاديا لانتقال عدوى كوفيد19

ب.س

Leave a Reply