وهران

بات اشبه ببناء فوضوي وسط مؤسسات فندقية : طرقات مهترئة وحشائش يابسة تحاصر الحي الإداري به مديريات هامة

يشهد الحي الإداري الكائن بمحاذاة فندق الشيراتون حالة اهمال كبيرة رغم تواجد العديد المديريات والإدارات التابعة للقطاع العمومي حيث تحول المكان إلى ما يشبه بالادغال جراء تنامي وانتشار الحشائش وانتشارها محاصرة البنايات المكاتب خاصة على مستوى نقاط تواجد المكاتب المطلة على الجهة الخارجية بالحي الاداري، وهو ما أثار استياء العد يد من الموظفين ومخاوفهم من تحول هذه النقاط السوداء إلى بؤرة لانتشار الحشرات والزواحف، خاصة ونحن في فصل الصيف، ولا يقتصر الأمر فقط على هذا فحسب بل ان اهتراء الطرقات ومداخل هذه المديريات يعتبر هاجس أخرا لدى الموظفين والمواطنين خلال فصل الشتاء اين تشل حركة التنقل بفعل تراكم مياه الامطار والاوحال كل جهة منا يصعب التنقل وحتى ركن السيارات بحضيرة الحي. هذا ويشهد الحي الإداري حركة كبيرة لتنقلات الموظفين والمواطنين الذين يقصدون مكاتب بعض المديريات كمديرية التشغيل والنشاط الاجتماعي،
وفي هذا الصدد أكد لنا أحد الموظفين ان هذا الوضع ليس وليد أمس بل ان الحي وبالرغم من أنه يضم مديريات لها أهمية بالغة من بناء وتشغيل ونشاط إلا الوضع لا يعكس هذا تماما فانتشار الحفر واهتراء الطرقات والممرات ومحاصرة الحشائش اليابسة للمباني حول المكان وكانه مهجور.
فيما أوضحت موظفة ان عدم قيام المصالح المعنية بحملات التنظيف والتهيئة هو انتظار عملية ترحيل وتحويل هذه المديريات إلى مقرات جديدة، وذلك لاسترجاع هذه المساحة التي تشغلها والتي تتوسط المؤسسات الفندقية كما أنها حسب رأي العارفين فإن تواجد حي الاداري يفتقر لادنى معايير النمط العمراني للبناء وغياب التهيئة الخارجية بات يشوه المنظر والصورة الجمالية لهذه الواجهة المطلة على البحر.التي تتموقع بها سلسلة الفنادق الراقية بالولاية المطلة على هذا الحي الإداري الذي اشبه ببناء فوضوي وسط مؤسسات فندقية. كما أشارت ذات المتحدثة ان عملية الترحيل غير واردة نتيجة للظروف الحالية وهي معلقة الى إشعار آخر.
يحدث هذا في الوقت الذي توقفت فيه أشغال التهيئة الحي، بعد الإعلان عن جائحة كوفيد 19، ليبقى الوضع على حاله إلى يومنا هذا.
ب.س

Leave a Reply