رياضة

الدوري الانجليزي : أطول موسم البريميرليغ يتجه لنهاية تحبس الأنفاس

مر 355 يوماً على أول مباراة لليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم الذي سيسدل الستار عليه اليوم الاحد، في خضم معارك لم تحسم نتائجها حتى الآن في مراكز المقدمة والمؤخرة في ختام ناري للبطولة. وتوج ليفربول بالفعل باللقب، وهبط نوريتش سيتي، ويحتل مانشستر سيتي الوصافة بفارق كبير عن المتصدر، لكن بالنسبة للمراكز الأخرى، فإن كل شيء قابل للتحقق.
واستأنف ليستر سيتي الموسم بعد توقف دام قرابة 3 أشهر بسبب وباء كورونا يحدوه الأمل في إنهاء البطولة في المربع الذهبي، لكنه شهد تراجعاً في الأسابيع الأخيرة منذ عودة عجلة الدوري للدوران الشهر الماضي. غير أن فريق المدرب بريندانرودجرز يملك فرصة أخيرة للتأهل لدوري أبطال أوروبا، حيث سينهي حملته على ملعبه أمام مانشستر يونايتد. وحقق ليستر انتصارين فقط في 8 مباريات منذ استئناف الموسم خلف أبواب مغلقة، ليدخل المباراة الأخيرة وهو يحتل المركز الخامس برصيد 62 نقطة، متأخراً بنقطة واحدة عن يونايتد الذي يتفوق بفارق الأهداف على تشيلسي. وبعد الهزيمة (3-صفر) على ملعب توتنهام مطلع الأسبوع، أقر رودجرز بأن المواجهة أمام يونايتد التي ستكون بمثابة مباراة فاصلة مؤهلة لدوري الأبطال أصبحت مسألة حياة أو موت.
ويواجه يونايتد موقفاً أقل خطورة، حيث يكفيه التعادل، لكن مدربه أولي غونار سولسكاير وعد بأن فريقه سيسعى للانتصار، وقال: «ستكون بمثابة مباراة نهائية. وضعنا هدفاً لأنفسنا بالفوز (لإنهاء الموسم في المربع الذهبي)… أمامنا فرصة سانحة، لكن يجب أن نتوخى الحذر لأنه منافس خطير جداً». وتعني هزيمة تشيلسي (5-3) أمام ليفربول، يوم الأربعاء، أن فريق المدرب فرانك لامبارد يجب أن يتجنب الهزيمة على ملعبه أمام وولفرهامبتونواندرارز السادس لضمان إنهاء الموسم في المربع الذهبي، رغم أن بوسعه الخسارة، شريطة أن يخسر ليستر أمام يونايتد. وعلى العكس من ذلك، يمكن أن يعود ليستر مرة أخرى للمربع الذهبي حال تعادله، شريطة تعثر تشيلسي أمام وولفرهامبتون الذي يسعى لتأمين مكان مضمون في الدوري الأوروبي. وقال لامبارد: «لم يتوقع كثير من الناس أن نكون في السباق لإنهاء الموسم في المربع الذهبي؛ الكرة الآن في ملعبنا». وسينهي توتنهام السابع الذي يتأخر بنقطة واحدة عن وولفرهامبتون حملته في ضيافة كريستال بالاس الذي خسر 7 مباريات متتالية. وسيكون المركز السابع جيداً للعب في الدوري الأوروبي، شريطة عدم فوز آرسنال على تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.
وفي قاع الترتيب، سينضم فريقان من بين بورنموثوواتفورد وأستون فيلا إلى نوريتش سيتي في الدرجة الأولى. ويتعين أن يفوز بورنموث صاحب المركز قبل الأخير على مستضيفه إيفرتون، على أمل خسارة واتفورد أمام آرسنال، وهزيمة أستون فيلا في ملعب وستهام يونايتد. وتخطى أستون فيلا منافسه واتفورد بفارق الأهداف بالفوز على آرسنال، بينما تجرع واتفورد هزيمة ثقيلة أمام مانشستر سيتي. وسيضمن فيلا البقاء حال فوزه، شريطة عدم فوز واتفورد على آرسنال بفارق يزيد على هدفين على الأقل. ويمكن لأستون فيلا البقاء أيضاً رغم الخسارة أو التعادل، لكن الأمر سيعتمد على جملة من النتائج الأخرى التي تحتاج إلى آلات حاسبة لتحديدها.
*****************
« رسالة مؤثرة » من سيلفا قبل رحيله عن مانشستر سيتي..
قال ديفيد سيلفا الذي يستعد لخوض آخر مباراة له بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمام نوريتش سيتي، الأحد، إن الألقاب التي حققها مع مانشستر سيتي فاقت أحلامه.
وحقق سيلفا 11 لقبا في 10 مواسم مع مانشستر سيتي منها 4 ألقاب في الدوري الممتاز منذ انضمامه من فالنسيا عام 2010.
وسيرحل اللاعب الإسباني (34 عاما)، الذي سجل 60 هدفا في 308 مباريات بالدوري عن استاد الاتحاد عندما ينتهي عقده في نهاية الموسم.
وقال سيلفا: « عندما استرجع الماضي لم أتخيل أبدا في أقصى أحلامي جموحا تحقيق كل ذلك، عندما تكون شابا لا تحلم بكل هذه الأشياء ».
وأضاف « تحلم بأن تكون لاعب كرة ثم لاعب كرة محترف ثم اللعب بالدرجة الأولى ولكن لا تفكر في إمكانية تحقيق كل شيء ممكن ».
ونال سيلفا جائزة لاعب الشهر في الدوري مرة واحدة فقط رغم أنه من أكثر لاعبي سيتي ثباتا في المستوى، لكنه لا ينشغل كثيرا بالجوائز الفردية.
وتابع: « أريد أن يذكرني الناس بأنني شخص لطيف واستمتع باللعب وأن يستمتع الجمهور بأدائي وهذا بسيط ».
*********************
كلوب يهاجم لامبارد ويدعوه للتعلم اكثر
رد يورغن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، على فرانك لامبارد المدير الفني لنادي تشلسي، بعدما اتهم الأخير بطل الدوري الإنجليزي بالغرور منذ الفوز باللقب، قائلا، الجمعة، إن المدير الفني الشاب بحاجة إلى تعلم الكثير.
ودخل لامبارد في مشادة كلامية مع مساعد كلوب، بيبين ليغيندرز، بينما كان ليفربول يهزم تشلسي 5-3، الأربعاء، وقد تم تداول مقطع مصور له على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال لامبارد بعد المباراة: « لعب نظيف مع ليفربول، لقد فازوا بالدوري، لكنهم لا يتعين عليهم الشعور بالغرور الشديد بهذا ».
وشعر كلوب بالسخط إزاء ميل لاعب خط وسط منتخب إنجلترا السابق إلى بث مظالمه علنا بعد المباراة.
وقال كلوب في مؤتمر صحفي قبل مباراة ليفربول الأخيرة في الموسم ضد نيوكاسل، الأحد: « لا يمكنك اتهامي وفريقي بشيء من هذا القبيل لأننا لسنا مغرورين. كان فرانك في حالة مزاجية تنافسية حقا وأنا أحترم ذلك كثيرا. من وجهة نظري في هذا النوع من المواقف، يمكنك أن تقول إلى حد بعيد ما تريد. ولكن، بالنسبة لي، بعد انتهاء المباراة بالكامل ».
وأضاف « لكن ما عليه (لامبارد) أن يتعلمه هو إنهاء الأمر مع صافرة النهاية ولكنه لم يفعل ذلك. في لحظة كهذه، في حجة ما قد تقول شيئا يؤذي الشخص الآخر ».
وتابع قائلا إن لامبارد كان بإمكانه اختيار « إغلاق صفحة » الجدل، لكنه لم يفعل « وهذا ما لم يعجبني ».
وأشار كلوب إلى أنه « على فرانك أن يتعلم هذا ولديه كثير من الوقت للتعلم لأنه مدير فني شاب ».
وتفوه لامبارد مرارا بكلمة بذيئة للتنفيس عن غضبه تجاه مقاعد بدلاء ليفربول، ومع كون ملعب آنفيلد فارغا تقريبا لأنه لا يسمح بحضور الجمهور، تسنى سماع كثير من الجدل بوضوح.
وقال لامبارد، الجمعة، إنه يشعر بالأسف إزاء تصرفاته.
وأضاف « أعتقد أنه من حيث اللغة التي استخدمتها، يؤسفني ذلك، لأنني أعتقد أن هذه الأشياء تتردد كثيرا على وسائل التواصل الاجتماعي. لدي ابنتان تتابعان وسائل التواصل الاجتماعي، ولذلك أشعر بأسف إزاء هذا ».
*********************
البريميرليغ يعلن موعد الموسم الجديد ويضع بعض الأندية في مأزق
كشفت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز عن موعد انطلاق الموسم الجديد لبطولة الدوري، والتي قد تسبب « مأزقا » لعدد من الفرق.
وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الجمعة، أن موسم2020-2021 سينطلق في 12 سبتمبر المقبل، وستقام مباريات الجولة الأخيرة في 23 مايو 2021.
ويمثل موعد انطلاق الدوري « مأزقا » للأندية المشاركة في البطولات الأوروبية، دوري أبطال أوروبا ويوروبا ليغ، والتي من المقرر أن تنتهي قبل موعد انطلاق الدوري الإنجليزي بأسابيع قليلة.
ومن المقرر أن تختتم بطولة يوروبا ليغ يوم 21 أغسطس، بينما سيقام نهائي دوري أبطال أوروبا في 23 أغسطس.
وفي حال وصول فرق إنجليزية للنهائي في البطولتين، فلن تستطيع الاستعداد بشكل كاف للموسم الجديد، في فترة « ضيقة » تمتد لـ3 أسابيع فقط.
ويشارك فريقا مانشستر سيتي وتشلسي بدوري الأبطال، وفريقا مانشستر يونايتد وولفرهامبتون باليوروبا ليغ.
وفي حال وصول الفرق الإنجليزية بعيدا في البطولات الأوروبية، فأن مبارياتهم قد تتأجل في بداية البريميرليغ، حتى يتسنى لهم الاستعداد بشكل كاف للعودة للمنافسات.
وسينتهي الموسم الحالي في الدوري الإنجليزي الممتاز بإقامة مباريات الجولة الأخيرة للدوري بعد اليوم الأحد.

Leave a Reply