وهران

وسط إجراءات وتدابير وقائية مشددة بميناء وهران : استقبال 840 مسافر من اليكانت في اول رحلة بحرية

وسط إجراءات وتدابير أمنية وقائية مشددة، رست اول امس في حدود الساعة الثامنة صباحا باخرة جزائر 2 بميناء وهران وعلى متنها 840 مسافر و 90 مركبة قادمة من مدينة اليكانت الإسبانية، وتعد هذه الرحلة الأولى من نوعها منذ تعليق الرحلات البحرية في ظل تفشي وباء كوفيد1.
وحسب ما أوردته أمس المديرة الجهوية لمؤسسة النقل البحري للمسافرين بوهران، السيدة « عمارية زروالي »، فإن رحلة اليكانت وهران تخص نقل الحالات التي كانت عالقة.
كما أن هذه الرحلة جاءت بعد استنجاد العديد من العائلات بالسلطات الجزائرية بضرورة نقلهم، حيث ضلوا عالقين بعد انتهاء مدة اقامتهم ويتعلق الأمر بالحالات التي كانت في زيارة لا قاربها وحالات بصدد العلاج والدراسة والتي لم يتسنى لها التحاق بأرض الوطن طيلة فترة الحجر الصحي، أمام تعليق الرحلات البحرية والجوية منذ تاريخ 18 مارس الفارط وذلك في إطار إغلاق جميع المعابر الحدودية، مع تفشي وباء الكورونا بوتيرة سريعة في العالم.
هذا وأوضحت ذات المسؤولة ان مؤسسة النقل البحري للمسافرين وضعت كل التدابير والإجراءات الوقائية اللازمة خاصة على مستوى الباخرة ،حيث تم استقبال المسافرين من قبل الأمين العام الولاية واطارات الولاية، كما تم على مستوى الباخرة توفير الكمامات والمواد المطهرة بكميات كافية حتى تكون في متناول المسافرين.
وفي إطار التدابير الصحية فقد تم تجنيد 30 عنصر من السلك الطبي والشبه الطبي ورصد 80 عون وإطار من مصالح الحماية المدنية مع وضع 4 سيارات اسعاف مجهزة.
وفور وصول المسافرين تم تحويلهم على متن 22 حافلة بمراكز الحجر الصحي بكل من مركب اندلسيات وفندق نيوبيتش والمغرب العربي وهذا للاقامة بها لمدة 14 يوما.
هذا وقد أعرب المسافرين عن ارتياحهم للخدمات المقدمة لهم من قبل مختلف المصالح من الجمارك وشرطة الحدود والطاقم البحري الباخرة ومصالح الصحة.
من جهة أخرى أكدت المديرة الجهوية أن اشراك جميع القطاعات ذات الصلة بتسهيل عبور المسافرين جاء ظروف جيدة.
ب.س

Leave a Reply