دولي

ليبيا : الاتحاد الأوروبي يشدد على اعطاء الأولوية لوقف إطلاق النار واستئناف إنتاج النفط

شدد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، على ضرورة خفض التصعيد حول سرت والجفرة في ليبيا، متحدثا عن الأولويات في الأزمة الليبية.
وأكد بوريل خلال اتصال هاتفي مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، أن « الأولويات المشتركة حاليا للأوروبيين والليبيين تتمثل في التوصل إلى وقف إطلاق نار حقيقي واستئناف عاجل لإنتاج النفط ».
وأشار المسؤول الأوروبي في تغريدة له على « تويتر »، الجمعة، إلى أنه « علينا العمل معا في إطار عملية برلين لإنهاء الصراع، وعلى جميع الأطراف الالتزام بإنقاذ وحدة ليبيا ».
تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة كانا قد استضافا يوم أمس الاجتماع الرابع، عبر دائرة فيديو مغلقة، للجنة المتابعة لمؤتمر برلين، تم فيه التركيز على ضرورة خفض التصعيد، واستئناف ضخ النفط، والعودة إلى مفاوضات سياسية تحت مظلة المنظمة الأممية.
من جهة أخرى، أعلن بوريل نيته لقاء وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قبل الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد المقرر يومي 27-28 أغسطس القادم.
ولفت بوريل إلى أنه أجرى اتصالا هاتفيا بجاووش أوغلو على خلفية تصاعد التوتر في شرق المتوسط والنقاش الدائر في بروكسل حول العلاقات مع أنقرة، مشيرا إلى وجود توافق مع الطرف التركي حول التهدئة وخفض التصعيد، حيث « تم الاتفاق على العمل معا لوقف إطلاق النار في ليبيا في إطار عملية برلين »، حسب قوله.

Leave a Reply