رياضة

الدوري الايطالي : خسارة صادمة ليوفنتوس.. وأودينيزي يؤجل حسم اللقب

سيضطر يوفنتوس للانتظار حتى حسم لقبه التاسع على التوالي في الدوري الإيطالي عقب خسارة صادمة 2-1 من أودينيزي صاحب الترتيب المتواضع بعد أن سجل سيكوفوفانا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع، الخميس.
وكان يوفنتوس بحاجة للفوز لضمان اللقب قبل 3 جولات على النهاية وتقدم عبر تسديدة من مسافة بعيدة للمدافع ماتيس دي ليخت قبل 3 دقائق على نهاية الشوط الأول.
وتعادل إيليا نستروفسكي من ضربة رأس رائعة بعد 7 دقائق من بداية الشوط الثاني، ثم صدم فوفانا الفريق القادم من تورينو بمجهود فردي مذهل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.
ويبقى يوفنتوس في الصدارة برصيد 80 نقطة ويليه أتلانتا برصيد 74 نقطة وإنتر ميلانو ولديه 73 نقطة مع تبقي 3 مباريات.
وتقدم أودينيزي بهذا الانتصار للمركز 15 برصيد 39 نقطة متقدما بـ7 نقاط على منطقة الهبوط.
وسيواجه أتلانتا مستضيفه ميلان، الجمعة، بينما يحل إنتر ميلانو ضيفا على جنوى، السبت، ويستضيف يوفنتوس منافسه سامبدوريا، الأحد.
ووقف الحظ إلى جوار يوفنتوس بعد أن لعب دانيلو برأسه تمريرة كين سيما العرضية لتصطدم بالقائم، بينما نجا برام نويتينك لاعب أودينيزي هو الآخر من موقف محرج بعد أن كاد أن يسجل في مرمى فريقه، لكن الحارس خوان موسو أنقذها في الوقت المناسب.
وتألق موسو أيضا في إبعاد تسديدة باولو ديبالا، كما اقترب كريستيانو رونالدو من التسجيل قبل أن يكسر يوفنتوس حالة الجمود قبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول.
ووضع الهولندي دي ليخت يوفنتوس في المقدمة بتسديدة أرضية زاحفة على يمين الحارس من 25 مترا.
لكن أودينيزي أدرك التعادل بشكل مستحق بعد مرور 7 دقائق من الشوط الثاني بعد أن لعب سيما عرضية متقنة أودعها نستروفسكي برأسه قوية في الشباك.
ودافع أودينيزي بعدها باستبسال قبل أن يخطف هدف الفوز من هجمة مرتدة عبر فوفونا، الذي ركض دون رقابة من منتصف الملعب، ثم راوغ دي ليخت وأسكن الكرة في شباك الحارس فويتشيخ شتينسني ليمنح فريقه انتصارا سيبقى طويلا في الذاكرة.
أول تعليق لساري بعد سقوط يوفنتوس أمام أودينيزي
هذا و برر مدرب يوفنتوس، ماوريتسيو ساري، خسارة فريقه أمام أودينيزي 1-2، في المرحلة الـ35 من الدوري الإيطالي، قائلا إن « اليوفي فقد الانتظام حتى بعد التعادل، وأراد الفوز بأي ثمن ».
وعقد ساري، مؤتمرا صحفيا الخميس، عقب خسارة يوفنتوس المفاجئة أمام ضيفه أودينيزي، تحدث فيه عن أسباب الهزيمة والفوضى التي ظهرت على لاعبي الفريق طوال المباراة، حيث قال: « المباريات التي لعبت في الفترة الأخيرة كلها غريبة وليس لها منطق محدد مسبقا في هذه المرحلة من الموسم، والتي من المفترض أنها مرحلة الحسم وانتهاء كل شيء ».
وتابع: « لقد كان الأمر كذلك بالنسبة للجميع مؤخرا، فقدنا النظام في الشوط الثاني، كنا فوضويين، لأننا أردنا الفوز بأي ثمن، لقد خسرنا اللقاء في الدقيقة 93 فقط لمجرد أننا فكرنا في الفوز به بأي ثمن ».
وأكمل: « في هذه المرحلة الأخيرة من الموسم يكون الوضع صعبا، تلعب الفرق بشكل مختلف عن المعتاد لديها، كلنا متعبون، الترتيب أكثر أهمية من الشراسة في هذه اللحظة من البطولة، أنا آسف جدا لفقدان هذه النقاط وخسارة هذه المباراة ».
وكان يوفنتوس يمني النفس في الفوز على مضيفه أودينيزي في الجولة 35 من « الكالتشيو »، للظفر بلقب الدوري للمرة التاسعة على التوالي، إلا أنه وجد نفسه متخلفا بهدفين بعد تقدمه بهدف دون رد في الشوط الأول من المباراة.

Leave a Reply