إقتصاد

سوناطراك : حكار يتفقد حالة تقدم مشاريع هياكل المركب البترولي بسكيكدة

قام الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للمحروقات « سوناطراك »، توفيق حكار، يوم الثلاثاء، بزيارة عمل و تفقد للمركب البترولي بسكيكدة حيث تفقد حالة تقدم مشاريع تطوير الهياكل و أشرف على اعادة بعث انتاج الغاز الطبيعي المميع، المتوقف منذ ديسمبر الفارط.
و استهل السيد حكار، الذي كان مرفقا بوفد يضم اطارات الشركة، زيارته بتفقد هياكل مركب تمييع الغاز الطبيعي (GL1K) الذي استأنف عملية الانتاج يوم 16 يوليو الفارط بعد توقف شامل بسبب اشغال الصيانة الدورية التي انطلقت شهر ديسمبر 2019.

و بعد تقدم الاشغال بنسبة 85 بالمئة على مستوى المركب، وقع يوم 21 فبراير المنصرم حادث على مستوى إحدى العنفات (توربين) ال14 التي تشكل سلسلة الانتاج بحيث اضطرت الشركة إلى اصلاحها و تغيير القطع المتلفة من اجل اعادة تشغيلها في اقرب وقت ممكن.
وأوضح السيد حكار أن « العمل لم يكن بالهين في مجال الصيانة وأن الأمر تعلق بأشغال تجديد تسمح اليوم بالحصول على استقلالية في النشاطات لمدة تصل الى 10 سنوات ».
كما تفقد المسؤول الاول للشركة مدى تقدم اشغال بناء رصيف بحري للغاز الطبيعي المميع و هياكل بحرية و مرفئية على مستوى ميناء المحروقات بالولاية.
و كانت الاشغال على مستوى هذا الموقع في حالة توقف منذ بداية الحجر الصحي الذي أفرته السلطات من اجل مكافحة وباء كوفيد-19.
واضاف الرئيس المدير العام لسوناطراك يقول « تم اليوم استئناف الاشغال بهدف تدارك التأخر المسجل منذ قرابة 3 اشهر بغية التمكن من استلام هذا المشروع مع نهاية سنة 2021 ».
ويهدف هذا المشروع الذي بلغت نسبة تقدم أشغالها الاجمالية 14ر23 في المائة الى رفع قدرات الشحن والتفريغ لمختلف منتجات المحروقات على مستوى ميناء سكيكدة وكذا تقليص خطر المخزون المرتفع لأحواض الغاز الطبيعي المميع.
وتمت الإشارة إلى أنه من المنتظر أن يسمح الرصيف البحري الجديد من شحن سفن نقل الغاز بقدرة 220.000 متر مكعب و وناقلات النفط بقدرة تتراوح من 50.000 الى 250.000 طن وكذا رفع قدرة شحن غاز النفط المميع.
وستمكن هذه المنشأة الجديدة البالغة تكلفتها الإجمالية 95ر52 مليار دينارا من شحن وتفريغ المنتجات المنقلة في الحاويات بفضل مركز رسو جديد مع فضاء تخزين تقدر مساحته ب 15 هكتار.
كما عاين الرئيس المدير العام منشآت المراقبة والأمن للمركب البترولي وكذا مخابر مراقبة النوعية.
وحضر السيد حكار خلال هذه الزيارة تمرينا لإخماد حريق نفذته فرق المركب البترولي.
وبهذه المناسبة، هنأ السيد حكار جميع مستخدمي سوناطراك من خلال عمال المركب البترولي لسكيكدة على عملهم وروح المسؤولية لديهم خاصة منذ بداية جائحة كوفيد-19.
و قال السيد حكار « لقد اشتغل عمال سوناطراك ليلا ونهارا أحيانا وفي ظروف صعبة للغاية رافعين بذلك تحدي إعادة تشغيل هذا المركب البترولي. لذلك فهم يستحقون التهنئة والتكريم ».

Leave a Reply