محليات

عين تموشنت : دروس تطبيقية عبر بواخر الصيد

بادرت نهار أمس مدرسة الصيد البحري و تربية المائيات ببني صاف بولاية عين تموشنت على تقديم دروس نظرية عبر المنصة الالكترونية لفائدة المهنيين بالاضافة الى دروس تطبيقية من خلال تنقل الأساتذة و المكونين الى بواخر الصيد قصد تقديم توجيهاتهم التطبيقة للمهنيين بما يتعلق بمسارهم المهني كما كشف عليه السيد السيد مجدوب بن علي المسؤول الاول على راس القطاع مضيفا ان الفكرة جاءت بالنظر للظروف الحالية المتعلقة بجائحة كورونا كوفيد 19 مما ادى الى غلق ابواب مدرسة الصيد البحري و تربية المائيات و هو ما دعت اليه المدرسة بوضع برنامج للتواصل مع المهنيين على مستوى سفنهم الى جانب ما تضعه المدرسة عبر التواصل الاجتماعي في شبكتها العنكبوتية و التي تقوم بالقاء دروس يومية على صفحتها الخاصة من توقيع الأساتذة من أجل الاطلاع عليها المنهنيين و الاستفادة من التكوين عن بعد. و في سياق ذي صلة تعكف المديرية الوصيةجاهدة بالتعاون مع مؤسسة تسيير الميناء و المهنيين و مدرسة تكوين التقني للصيد البحري على نشر الوعي و تشجيعهم على احترام المسافات و حمل الأقنعة كما ان هناك استجابة جزئية على مستوى الباعة و عملية التوعية متواصلة .المديرية أيضا قامت باحصاء العمال المهنيين المتضررين و الآثار الاجتماعية و الاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا حيث تم جمع الاستمارات الخاصة بهذه العملية عن المتضررين من اجراءات الحجر و الذين توقف نشاطهم حيث تم ملأ الاستمارات مرفوقة بتصريح شرفي حيث بلغ عددهم نحو 2000 متضرر استفادوا من المنحة . للتذكير أن ولاية عين تموشنت و منذ الاستقلال لم يتسنى لها تسيير موانئها حيث كان ميناء بني صاف مسير من قبل مؤسسة من مدينة الغزوات بولاية تلمسان و ميناء بوزجار مسير من قبل مؤسسة من ولاية وهران و هو ما كان يشكل حجرة تعثر أمام المهنيين و المسؤولين الى غاية السنة الجارية حيث عادت الموانئ الى ولاية عين تموشنت و تم تعيين على رأسها السيد حكيم لوكيل مدير و حدة تسيير الموانئ و حدات عين تموشنت حيث يتم تعقيم الموانئ بصفة دورية كاجراء اولي للتصدي للوباء منوها في ذات السياق بالدعم المادي المقدم من قبل مصالح البيئة و الحماية المدنية و مساعدتهما الضخمة في هذا المجال الى جانب مصالح الامن الذي فرض على المهنيين و كل من دخل الميناء بوضع الكمامة و التباعد بين الاشخاص و هو ما سهل العمل مع المهنيين و البحارين بخلاف تجار الاسماك الوافدين من مختلف الولايات الوطن على غرار قسنطينة ،باتنة ،،بجاية و تزي وزو لاقتناء مختلف الأسماك الا أنهم يستعجلون بالشراء في دفعة واحدة و هو ما يزيد الاكتظاظ مما أدى بمصالح الأمن بالتدخل على مستوى المسمكات و تسوية الامر و هو الاشكال الوحيد الذي طرح منذ ظهور الوباء فيما لا تزال عملية التعقيم متواصلة بمعية مصالح الحماية المدنية و البيئة مرة كل 03 أيام علما انه يوجد ممر التعقيم بكل بوابات الموانئ للأشخاص و المركبات كما يتم اخذ درجات الحرارة لكل من يريد الدخول للميناء .
طه

********
بني صاف
مسجد حسان بن ثابت معلم تاريخي مهدد بالانهيار
يطالب سكان حي غار البارود ببني صاف بولاية عين تموشنت بإعادة الاعتبار لأقدم مسجد بالمدينة المتمثل في مسجد حسان بن ثابت الذي يعد معلما تاريخيا و تحفة فنية مهددة بالانهيار و هو مبني بطراز اسلامي أندلسي أبدع في انجازه أنامل المسلمين الأمازيغ المغاربة و المعروفون باسم الشلوح لدى الأهالي سنة 1902 عندما كانوا يشتغلون بمنجم الحديد لبني صاف و حسب الأهالي فان الصرح الديني يعد تراث و معلم أثري الى جانب كونه منارة للقرآن الكريم و تحفة معمارية لا تزال تصارع البقاء و تتسابق مع الزمن في الوقت الذي كان فيه في الماضي يجلب اليه العشرات من السياح الأجانب الا أن حاله اليوم أصبح مهدد بالتصدعات و الانهيارات نضير مقاومته للانجرافات المائية و هو ما دفع بالغيورين على مدينتهم من سكان غار البارود التاريخي يطالبون من السلطات المحلية باعادة ترميمه و تهيئة محيطه الخارجي لحمايته و الحفاظ عليه للاجيال القادمة باعتباره اعتق مسجد على المستوى المحلي في نظر الاهالي من جهته السيد نجيم درويش رئيس بلدية بني صاف اكده انه تم اعداد بطاقة تقنية مؤخرا لهذا المسجد من اجل الحفاظ عليه
طه

Leave a Reply