وهران

60 بالمائة من حضيرة شاحنات النظافة معطلة لأسباب تافهة : عاصمة الغرب الجزائري تغرق في أكوام القمامات أمام تماطل المنتخبين

أوضاع كارثية تشهدها العديد من أحياء ومناطق ولاية وهران جراء تفاقم إنتشار القمامات والأوساخ داخل المجمعات السكانية والتي لم يتم رفعها منذ أسابيع من قبل مصالح النظافة خاصة على مستوى حي إيسطو ووسط المدينة وحي الصباح وحي الدار البيضاء ونقاط أخرى سوداء باتت تشوه منظر المدينة جراء تدفق القمامات من حاويات البلاستكية المخصصة لجمع النفايات المنزلية حيث أضحت هذه النقاط عبارة عن مفرغة عمومية للزبالة حيث اشتكى العديد من المواطنين من مشكل عدم رفع القمامات التي انجر عنها انتشار الباعوض والجردان ناهيك عن انبعاث الروائح الكريهة خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة مما بات يهدد صحة المواطنين وهو الأمر الذي عاتب عليه والي وهران مسؤولي القطاعات الحضرية وسياسة الإهمال واللامسؤولية المنتهجة حيال هذا الوضع حيث يوجد 60 بالمائة من حضيرة شاحنات رفع القمامات معطلة لأسباب تافهة كعدم صلاحية العجلات المطاطية وتعطل الفرامل والتي يمكن صيانتها وتشغيلها لنظافة الأحياء والمجمعات السكانية إلا أنه تقاعس المنتخبين جعل المدينة تغرق في أكوام القذارة دون مراعاة صحة المواطن والوضع البيئي
يحدث هذا في الوقت الذي أكدت فيه النقابة عمال النظافة مطالبتها في العديد من المرات السلطات المعنية بإمدادها بالوسائل اللازمة لتسهيل مهام العمال .
وأمام هذا الوضع يبقى المنتخبون يشغلون مقاعد المجالس دون النظر لمعانات المواطنين ومصالحهم إذ لم تمكنوا حتى من فك مشكل النظافة بالأحياء.

ب. س

Leave a Reply