الحدث

معالجة ملفات الذاكرة : الرئيس تبون يعين السيد شيخي ممثلا عن الجانب الجزائري في العمل الجاري مع فرنسا

كشف مساء هذا الأحد رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون عن تعيين المستشار لدى رئاسة الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني و الذاكرة الوطنية عبد المجيد شيخي ممثلا عن الجانب الجزائري في العمل الجاري مع الدولة الفرنسية حول الملفات المتعلقة بالذاكرة الوطنية و استرجاع الأرشيف الوطني.
وفي لقائه الدوري مع مسؤولي عدد من وسائل الإعلام الوطنية, أفاد الرئيس تبون بأنه كلف السيد شيخي بتمثيل الجزائر في العمل الجاري حاليا مع الدولة الفرنسية فيما يتعلق بالملفات ذات الصلة بالذاكرة الوطنية, و الذي يقابله, عن الجانب الفرنسي المؤرخ بنجامين ستورا.

و أشاد رئيس الجمهورية بالكفاءة الكبيرة للسيد شيخي في هذا المجال, لكونه « الأدرى » بالملفات التي سيتناولها الجانبان, خاصة بحكم توليه لمنصب المدير العام لمؤسسة الأرشيف الجزائري.
و في ذات الصدد, أكد الرئيس تبون أنه اتفق مع نظيره الفرنسي على أن يعمل الطرفان في هذا الاتجاه « بصفة عادية », مشيرا إلى أن « الأمور أصبحت واضحة تقريبا, دون أي تشنج » .
كما أدرج السيد تبون مسألة تعيين الرئيس ماكرون للمؤرخ بنجامين ستورا في خانة « تسهيل الأمور و الخروج من التشنج السياسي والاستغلال السياساوي ».
و عند تطرقه للعلاقات الاقتصادية التي تربط الجزائر بمختلف شركائها من الدول الشقيقة و الصديقة, أكد رئيس الجمهورية بالقول: « لم نقص فرنسا, و نحن نعمل على استرجاع ذاكرتنا الوطنية مع العمل, الند للند مع فرنسا (في المجالات الأخرى) حسب ما تمليه مصالح كل بلد ».

Leave a Reply