وهران

على خلفية تأخر صب أجورهم و منحة المردودية : احتجاج عمال بلدية وهران أمام مقر رئيس الديوان

نظم أمس عمال بلدية وهران من إداريين و أعوان النظافة وقفة احتجاجية أمام مقر ديوان الرئيس بشارع الصومام بوسط المدينة وقفة احتجاجية نددوا من خلالها بما وصفوه بالتهميش و الحقرة مطالبين بإنصافهم وتحسين أوضاعهم المهنية و ذلك على خلفية تأخر صب منحة المردودية و أجورهم التي وصفوها بالزهيدة و عدم استفادتهم من منحة « كوفيد 19″التي أقرها الرئيس الجمهورية.
اشتكى المحتجون من جملة المشاكل التي يتخبطون فيها منذ سنوات و على رأسها غياب وسائل الوقاية و الحماية مؤكدين بأنهم يعملون في ظروف محفوفة بالمخاطر حيث سبق وان طالبوا من قبل بتوفير الوسائل المساعدة لكن لاحياة لمن تنادي في الوقت الذي تساءلوا فيه عن وجهة منحة العدوى و الخطر و منحة الوباء التي لم يستلموها بعد وهذا رغم إقرار منحة لهم من طرف رئيس الجمهورية شانهم شأنه عمال قطاع الصحة غير أنهم لا زالوا يتلقون فقط وعود من دون أن يلمسوا لها أثر على أرض الواقع وفي سياق متصل طالبوا برفع الأجر القاعدي الذي لا يتجاوز 12000دج خاصة وان معظمهم أرباب عائلات يحملون على عاتقهم مسؤولية إعالة اسر بأكملها في إشارة منهم إلى أن عمال النظافة هم الوحيدين الذين لا زالوا يعانون من تدني الأجر القاعدي هدا ناهيك عن الديون والمستحقات العالقة التي لم يتحصل عليها أصحاب شركات عمال النظافة مند سنة 2014 إضافة لمستحقات الخدمات الاجتماعية.
و قد هدد المحتجون بتصعيد حركاتهم الاحتجاجية لغاية تحسين أوضاعهم وإعادة رد الاعتبار لهم مؤكدين لأنهم الفئة الأكثر تضررا وهم في صدارة المواجهين لفيروس كورونا المستجد ما يتطلب دعمهم و الوقوف بجانبهم و تقديم منح لهم دعما لهم في هذه الجائحة خاصة مات علق بتسديد منح الأخطار و العدوى التي تحيط بهم في ظل هذه الجائحة و التي قد تنتقل إلى صفوفهم جراء وجودهم اليومي في الشارع معرضون للوباء وانتقال العدوى إليهم، ولذلك يستوجب تخصيص منحة لهم بالعدوى والأخطار التي تحدث نتيجة هذه الفيروسات.

ع.منى

Leave a Reply